.






 

للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 


 

 

.


مقالات الأستاذ " محمد سعيد آلوجي " لعام 2012 م


K.B.X.21.08.14

هل هي خيانة في الذات الكوردية . أم أنها خيانة ضد الذات الكوردية ؟؟؟
 


info@kurdistanabinxete.com


كم كنت أعجب بمقالات السيد "هوشنك بروكا" الذي كان يُسقط فيها وعليها طابعاً فلسفياً خاص به.
مظهراً في الكثير مما تناوله عمق إبداعي بلا منازع .

وهو الذي بدأ الكتابة في الشنكالية، ولها، وفي الإيزيدية وما آل إليها داعشياً. وتعمق في مآسي تراجيدتهما الواحدة. حتى أصبح جزءً متحدياً في ذات المأساة؟؟؟

ـ لكنه سرعان ما توجه في كتاباته بنبرات من التحدي في مأساة شنكال نحو رئيس الإقليم مستشهدا بما قاله السيد الرئيس مسعود البرزاني ليقول:

(قال بارزاني عقب "غزوة الموصل" لبغداد وللحكومة المركزية "انتهت المادة ١٤٠ فعلياً ولا عودة إلى ما قبل الموصل"، واليوم، بعد غزوة شنكال، أتمنى عليه أن يسمع الايزيديين جيدا، ليس في العراق فحسب وإنما في العالم أجمع، ان "حزبه البارتي الديمقراطي الكردستاني انتهى فعلياً في وجدان الايزيديين، ولا عودة إلى ما قبل شنكال". انها مجرد همسة في إذن كل من يهمه الأمر أو لا يهمه في كردستان العراق.
شنكال اكبر! ـ شنكال اكبر! ـ شنكال اكبر!..

ليعود مرة أخرى وفي هذه الظروف الحساسة التي يمر به شعبنا ليكتب تحت عنوان:

" صفقة شنكال:دعوة إلى تحرك عاجل"
في محاولة منه أن يجعل مما جرى لنشكال وأهلها لم تكون سوى:
"صفقة" بين اقليم كردستان والدول الكبرى لتسليح القوات الكردية على حساب الآلاف من الضحايا الايزيديين والمسيحيين والشبك الأبرياء وتقديمهم كقرابين على مذبح تنظيم الدولة الاسلامية (داس) او ما كان يسمى ب"داعش". بعد فشل قيادة اقليم كردستان إقناع الدول الكبرى، بضرورة تسليحها للقوات الكردية بالأسلحة المتطورة، ويأسها من إيجاد حلول لمشاكلها العالقة مع بغداد، بخصوص ما يتعلق بملفات المادة ١٤٠، والموازنة، والنفط، وفشلها الذريع في اعلان دولة كردستان المستقلة، كما وعد بارزاني شعبه .

ـ أراه كما يرى الآخرين بأنه يخون بعبارات صريحة من يتولى قيادة الإقليم وعلى أعلى المستويات، داعياً مراكز القرار في الدول الكبرى المعنية بتسليح الكورد من دون أي لبس إلى عدم تسليح الكورد كما يوردها في ما اختصره في الآتي:

"، والآن بعد أن أصبح هذا المطلب الكردي قاب قوسين أو أدنى من التحقق، على الايزيديين بإيصال صوتهم الى مراكز القرار الألمانية بالاضافة الى الدول الأوروبية الاخرى وأمريكا، والوقوف ضد قرار "تسليح الأكراد" بدون صك أممي يضمن حماية الأقليات في مناطقهم عبر انشاء منطقة حكم ذاتي آمنة خاصة بهم، بالاتفاق مع الحكومتين المركزية في بغداد والإقليمية في هولير."؟؟

ـ هذا وقد سبق لي أن استمعت إلى آخرين ومن بينهم تلك المرأة النائبة في البرلمان العراقي "الآنسة فيان دخيل" التي أبكت الكثيرين لشنكال وغيرها من من يدعون المسؤولية عن الإيزيدين حصراً لينحوا ذات المنحى ويدعون بعبارات صريحة لا لبس عليها إلى هجرة جماعية للكورد إلإزيديين إلى الدول الغربية لتفريغ شنكال وتأزيم مأساة الإيزيدين والكورد أكثر مما أصبح عليه وووو

ـ وبالنظر لما يدعو إليه هؤلاء مجتمعين. لا أستطيع أن أكتم أحداً ما يراودني من شعور. بأن هناك مؤامرة خيانة كبرى وخيانة أكبر تستهدف الكورد والذات الإيزيدية. وهي التي بدأت بغزوات داعش لموصل ، وشنكال وما استطاع أن يضمه البيشمركة الأبطال إلى إقليمهم والمشمولة بالمادة 140 ومن حاول أن يقلل من بطولات البيشمركة ويضعف من معنوياتهم واستغلال مآس أبناء شعبنا من الإيزيديين لتنفيذ باقي مراحل تلك المؤامرة والخيانة المرادفة المكملة لها والتي تستهدف الآن وبشكل علني ووضوح تام إقليمنا وقيادته، وبقاء الإزيديين على أرضهم وإبعادهم عن مقدساتهم!!

أرى بأن علينا ألا نتجاهل ما يجرى على أرض كوردستان وخارجه. وفق منظورنا العقائدية والفكرية آخذين بعين الاعتبار المصالح القومية والوطنية العليا لشعبنا ووطننا كوردستان وألا نترك المجال لأي كان من النيل من الإقليم، وبيشمركته، ورئيسه، والعائلة البارزانية رمز التضحية والفداء.؟؟

محمد سعيد آلوجي
21.08.2014
 
للاضطلاع على مقالات وكتابات الأستاذ " محمد سعيد آلوجي " لعام 2014 م
        شارك الخبر في صفحتك على فيسبوك

يمكنكم الاتصال بنا عبر هذا المايل  info@kurdistanabinxete.com

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye    © جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي
 Kurdistana Binxetê كردستان سوريا    Kurdistan Syrien