للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 


 

 
.
 
K.B.X.19.09.14

مقالات الأستاذ " قهار رمكو " لعام 2014 م

التفرد بالقرار والادعاء بتمثيل الشعب في القضايا المصيرية


khassko@hotmail.com

عبد القهار رمكو

ان المحاولة للتفرد بالقرار والغاء دور الاخرين بالاضافة الى الادعاء بتمثيل الحزب الواحد للشعب مصيبة كبيرة وجريمة لا تغتفر .
قبل كل شيء كنت ولا زلت من بين الاوائل الدعين عن جد للسلام والخير في المنطقة ليعيش شعبي الكوردي المكبل بعيدا عن القيود مع شعوب المنطقة بنفس المستوى والقدر .
باعتبار في داخل كل دولة او محافظة هنالك العديد من الاحزاب والمفكرين واصحاب الراي والضمير من الشرفاء والمخلصين .
مثلا في سورية لا يحق للحاكم الظالم ولا غير الظالم ولا اقصد سفاح دمشق للتفرد بالقرار في مسالة الجولان مع اسرائيل بل عليه المشاركة الفعلية مع المعارضة لضمان تحقيق القرار والاستقرار .
وكذلك بالنسبة للحقوق الكوردية في سورية لا يحق للحزب الواحد بالتفرد بالقرار باعتبار ما يتوصل اليه مع النظام سوف يكون في حكم اللغاء مع سقوط دور ذلك الحزب او النظام وستعود الامور الى المربع الاول بل اسوأ وفي جميع الاحول الاتفاقيات والقرارات المتفردة والفوقية لا تترجم وما نحن فيه التاكيد عليها .
ولكن في حال مهما يكون الحزب الكوردي قويا ولديه القاعدة الشعبية الكبيرة ويجلس مع الاحزاب الاخرى ويتفقوا معا على المطالب الكوردية وتقديمها للاحزاب العربية المعارضة ومن ثم طرحها في البرلمان السوري سوف تكون نتائجها العملية اكثر وستاخذ المد الشعبي وستكون موقع تقدير الجميع وقتها سيتم تقويم الاعوجاج الداخلي وستكون سورية بالف خير وستفتح المجال للعلاقات مع الخارج بكل سهولة لانها من مصلحة الطرفين العربي والكوردي العيش بسلام وامان بعيدا عن البعث الفاشي ودخانه والاصولية وقطع الاعناق .
ولكن ما يتم من خلال ما يمارس حاليا على الساحة السورية في كانتونات الاسد ـ ب ي د يذكرني باسيادهم قيادة ب ك ك ـ وبالتالي بمنظومة المجتمع الكردستاني الذي يتفرد بها وبالقرار لوحده حتى اليوم هو شخص السيد اوجلان الموجود لدى النقرة !.
ولقد اكد عليها اغلب قيادي تلك الحركة بانه يمثلهم ولقد كان القرار السليم الذي صدر عن امرالي هو الدعوة للسلام على لسان السيد اوجلان . لقد كنت من بين الاوئل الذين شجعوا عليها و وقف الى جانب الفكرة لانها توقف نزف الدم الكوردي وتعطيه المجال للتفكير وتحسن وضعه ويقوي ارضية التوج نحو السلام
ولكن أ ـ لم يذكر بانها قضية مصيرية من حق قيادات الاحزاب الكوردية الاخرى المشاركة فيهامهما كانت ضعيفة لانهم يقفون خلف ذلك الضعف .
ب ـ لم تترجم الفكرة حتى اليوم لا من قبل قيادة الحزب ولا من قبل انقرة .
والاهم في الموضوع اخيرا طلبت قيادة ب ك ك , اخلاء سبيل السيد اوجلان دون الدخول في مسالة الحقوق الكوردية الذي يتجاوز قوامه اكثر من عشرون مليون نسمة نهائيا ! .
اي دون تقديم لائحة المطالب ـ ادارة ذاتية ـ فدرالية وكيفية تنفيذها لخارطة الطريق ولا تحديد الزمان لها ولا الاعلان على ما سيتم الاتفاق عليه في اي اجتماع مع انقرة .
لذلك وجدت بانهم تجاهلوا المسالة الاساسية هنا تضحيات الشعب الكوردي ومعاناته والامه
لانني شخصيا اعتبر الشعب هو الاساس والنضال الحزبي يجب ان يتمحور حول مصلحة الشعب وحمايته ورعايته وبنائه بشكل سليم والدفاع عن قضيته العادلة لكي يستمر في العطاء بشكل افضل من اجل غد مشرف .
الى جانب هنالك العديد من الاحزاب ولكن قيادة ب ك ك , جهدت على ضرب جميع القيادات الحزبية الكوردية تحت اسم الرجعية ـ الاغا ـ والقوميين البدائيين ـ المتخلفين ـ لانهم كانوا ولا يزالوا متمسكين بالماركسية ـ اللينينية ـ الدكتاتورية البروليتارية والقائد الاوحد ـ السيد اوجلان ضاربة بعرض الحائط مصلحة الشعب التي تعتبر الاساس وهذا ما يجب التوقف عليه !.
وللتاكيد عليها لم تقدم قيادة هذا الحزب حتى اليوم مطالبها المتعلقة بالحقوق الكردستانية ـ تركيا والاغرب لا زالت متفردة بالقرار مع فشلها المستمر في تجميع نفسها في ضمن ساحتها والعمل فيها من خلال النضال السياسي وهذا يحتاج الى قرار حزبي والاعلان عنه رسميا بالتخلي عن السلاح والتقيد به والعودة الى النضال السياسي ليس من اجل شخص اوجلان وحده بل من اجل الشعب الكوردي لكي يغلق جميع الابواب في وجه جنرلات الحرب وتجارها .
هل سيعلن قيادة ب ك ك على انسحابها من جميع الساحات للعودة الى ساحتها ؟.
هل سيعلن على التخلي عن السلاح والعود الى النضال السياسي ؟.
باعتبار القضية الكوردية في كردستان ـ تركيا هي مصيرية ولا يمكن لحزب ب ك ك , ان يحقق المراد بمفرده وبالتالي لا يعتبر تفرد ب ك ك , يعني قبول الاحزاب الكرودستانية بها في الداخل ولا بما يقدمه انقرة لهم وهي بحكم الفشل
لان القضية تتعلق بمجموع ممثلي الشعب من الكورد والاتراك وهي تحتاج الى جهود كوردية مشتركة رفيعة المستوى الدبلوماسي ومناقشتها ثم الاقرار بالمطاليب وعرضها على المعارضة وعلى انقرة ثم مناقشتها والاتفاق معا على افضل الحلول ومن ثم طرحها في البرلمان وقتها تحل القضية الكوردية بشكل عادل متفقا عليه لا يصاب بالاذى لانها من مصلحة الجميع للعودة الى التعاون على اسس واضحة رغم ان انقرة قوية اليوم سيزيدها قوة ان حلتها بشكل عقلاني في الداخل وسيسكبها احتراما في الخارج
هل قيادة ب ك ك , وصلت الى قناعة بانه مطلوبا منها المشاركة الجدية مع اخوة الدرب في القرار المصيري ؟.
هل انقرة جاهزة لحل القضية الكوردية على الاسس السليمة ام مصرة على الحل الامني الفاشل ؟.
هوالأسوأ قيادة ب ي د ـ ي ب ك , يقلدون اسيادهم ويتناسون بانه لا يحق لاي حزب مهما كان قويا وحتى يملك صواريخ غراد ـ وباتريوت ان يدخل في المفاوضات لوحده مع النظام السفاح او المعارضة السورية الاساسية .!.
هل هنالك مفاوضات بين النظام المجرم وقيادة ب ي د ؟.
هل هنالك سقف واضح للمطالب الكوردية من قبل قيادة ب ي د ؟.
هل من حق قيادة ب ي د , ربط العلاقات مع النظام السفاح في دمشق على حساب الكوردي والادعاء بتمثيله له ؟.
لذلك حسب قناعتي ليس من حق اي حزب مهما كان قويا ان يتفرد بالقرار ولا اي سكرتير او رئيس حزب مهما كان ذكيا وقويا ومفكرا عبقريا ومتمكننا ماليا وله الاعتبار الدولي ان يتفرد بالقرار لانها قضية عامة وحساسة تخص مستقبل الشعب ومصيره وعلى حجم العلاقات مع المعارضة العربية في العمق السوري ومع النظام المستقبلي في سورية وبرلمانها الشعبي الحقيقي
كلي امل مراجعة الامور من قبلهم للعودة الى طريق الصواب قبل فوات الاون

18 ايلول 2014


 
 لإطلاع على المزيد من مقالات وكتابات الأستاذ قهار رمكو لعام 2014
        شارك الخبر في صفحتك على فيسبوك

يمكنكم الاتصال بنا عبر هذا المايل  info@kurdistanabinxete.com

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye  © جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي
 Kurdistana Binxetê كردستان سوريا    Kurdistan Syrien