للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 


 

 
.
 
K.B.X.30.09.13

مقالات الأستاذ " قهار رمكو " لعام 2013 م

الارهاب حيثما يكون جريمة ضد الانسانية وهي مدانة

khassko@hotmail.com

بدون شك الضغوط او شراء الذمم اوتقديم شهود الزور او التصريحات الكاذبة هي بداية التوجه نحو الارهاب لذلك الحذر منها.
كما ان فرض اي رأي او تنفيذ عمل ما بالضغوط يعتبر عملا ا يدخل في خانة رلاهاب ضرورة مكافحتها .
علما اية جهة سواء كان من خلال فرض الراي على الاخر او رفض الراي الاخر ـ اي تجميد الفكر الانساني هو عملا اراهبيا ضد تطور المجمتع وبالتالي تركه للعيش في الخوف لتسير الامورحسب مقاسه وهذه جريمة وحشية مرفوضة بكل المقاييس والقيم ضرورة محاربتها .

واحد : ان قيام بعض التنظيمات الجهادية او غيرها من خلال غسل دماغ الفرد ليتمنطق بالمتفجرات ـ ت ن ت ـ مضغوطة او غير مضغوطة ليلفها حول نفسه ثم يفجرها بنفسه في ساحة مليئة بالناس الابرياء بينهم الشيوخ العجز والاطفال الابرياء تعتبر جريمة وحشية يرفضها العقل البشري وهي مدانة .

اثنان : ان تلغيم سيارة مفخخة والتحكم فيها عن بعد بانتظار مرور الموكب ـ او الشخص ـ او المجموعة ليفجرها يعتبر عملا ارهابيا وحشيا لانها تخل بالامن والاستقرار وهي عملية مرفوضة ومدانة ضرورة التعية لكي لا يتورط بها من يعزون علينا .
ثلاثة : التحضير المسبق بوضع المتفجرات بكميات كبيرة وشديدة الانفجار في سيارة ما او شاحنة ما
لارسالها الى موقع او المكان المحدد لتفجيرها هو عملا ارهابيا وحشيا ضد الانسان وهو مدانا مهما كانت الاسباب التي يقف خلفها .
حسب قناعتي كل عمل يتم التحضير المسبق له بوضع المتفجرات للقيام بتفجيرها لاسكات صوت الحق يعتبر عملا ارهابيا مدانا .
والغريب في الامر لقد تم تفسير الاية القرانية الكريمة : " وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم " !.
هنا القصد منها عدوا الله اي من يكفر بالله ومن يقف ضد رسالة الخالق عن طريق نبيه منحمد
( صلعم ) وهي تخويفه اظهار القوة له وليس قتله كما يفعلون المجموعات الاسلامية باسم الله وعليهم ان لا ينسوا بان الخالق قوي , ولم يكلف احدا بالدفاع عنه ولا يحتاج الخالق الى من يقتل االناس الابرياء .
هنالك خطأ في التفكير الاسلاميين الانتحاريين عليهم بمراجعة الاية الكريمة بشكل صادق سوف يصلوا الى القناعة بان عمليات التفجير المختلفة اي ارهاب المسلم للمسلم المختلف معه عملا اجراميا مرفوضا بكل المقاييس الدينية والكتب السماوية !.

وللتاكيد عليها لقد اعلنت مؤسسة الآسايش ـ الامن في إقليم كوردستان الفدرالي اليوم الأحد في العاصمة أربيل وتعرض مقر مديرية الآسايش إلى الهجوم إلارهابي من قبل الإنتحاريين كائنا من كانوا ليس المهم تفاصيل وقوع الجريمة ولكن الاهم انه عملا ارهابيا مرفوضا لانه يخلق البلبلة والفتنة ويزهق الارواح ويدمر البنية التحية ضرورة التاكد على من يقف خلفها من محترفي القتل .
وليس بالخافي هذه الجريمة الارهابية وقعت بعد ان نجح البرلمانييون المشرعين في التجربة الانتخابية الحرة النزيهة في اقليم كردستان .
والتي تؤكد على حقد وكراهية المتربصين لها والتي لم تكتفي بالممارسات الخفية من التخريب بل كشفت على حجم غيظها وعقلية الانتقام لديها بحق ابرياء لا يعرفونهم لا من بعيد ولا من قريب وهذا ما ارجوه !.
في الوقت الذي علينا أن لا ننسى بأن إقليم كوردستان الفدرالي يقع في منطقة تحيطها اكثر من جانب مليئة بالعقول الوحشية لم تصل بعد الى المستوى الانساني لكي يتوقفوا عن الاستمرار في جارئمها ضد الانسانية ثم يعترفوا بانهم ارتكبوا جرائم ضد شعبنا الكردي الذي لا يريد الا الخير والسلام والتاخي في المنطقة كلها دون استثناء.
ولاهم هنا هو الموقف المشرف لحكومة وقياداة الاقليم في المنطقة وعلى المستوى العالمي
دفع بالحاقدين للقيام بتلك العملية الارهابية لتعكير صفو إستقرار كوردستان وامنها .
ولكن هيهات ان شعبنا في اقليم كردستان سوف يزداد اكثر صلابة وتلاحما وقوة في وجه المتامرين وبياديقها مهما حاولوا سوف يفشلون باذن الله وبارادة الاسايش المخلصين وبقوة البيش مركه البواسل قلاع كردستان وحصنها المنيع وبالتعاون معا وبمساعدة الشعب الكردستاني مع الاخوة الاسايش في حماية امن الاقليم ليس في داخل اقليم كردستان وحده بل في عموم كردستان .
لذلك سوف تباء جميع محاولات الحاقدين والارهابيين على الحرية والسلام والاستقرار في اقليم كردستان مهما ابوا لان شعبنا مصمما على المتابعة والوقوف في مواجهة جميع التحديات والارهابيين كائنا من كانوا ولن يتراجعوا .
لذلك اقف مع قيادة اقليم كردستان السلمية للمتابعة على النهج البارازاني الخالد سياسة الاخذ والعطاء ثقافة التسامح والمزيد من الحريات المدنية والحقوق في مواجهة الارهاب سواءا كان من الداخل او من الخارج .
وادين تلك العملية الارهابية بشدة واصر على معاقبة من يقف خلفها وفضحهم كائنا من كانوا
لكي لا يكرروها ثانية في كردستان واحة السلام ولا في مكان اخر !.
عاشت قيادة اقليم كردستان المسالمة.
الخزي للارهابيين قتلة الاحرار المسالمين والاطفال .

29 ايلول 2013
عبد القهار رمكو
 
للاضطلاع على مقالات الأستاذ " قهار رمكو" لعام 2013 م
        شارك الخبر في صفحتك على فيسبوك

يمكنكم الاتصال بنا عبر هذا المايل  info@kurdistanabinxete.com

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye  © جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي
 Kurdistana Binxetê كردستان سوريا    Kurdistan Syrien