للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 


 

 
.
 
K.B.X.25.03.13

مقالات الأستاذ " قهار رمكو " لعام 2013 م

حول الإعتداء على الشيخ مرشد الخزنوي واتهام البارتي


khassko@hotmail.com

نشر اكثر موقع كوردي يوم 24 نيسان تحت عنوان :
" الاعتداء على الشيخ مرشد معشوق الخزنوي بمنزله في النرويج "
علينا ان نقتنع بان الامور تغيرت ولم ولن تعود كسابق عهدها بعد 15 اذار 2011 بعيد قيام الثورة في سوريا . رغم المرارة ونزف الدماء الشباب الطاهرة تسير الاوضاع نحو حقن الدم الكردي بغض النظر وبرضاء اغلب الاطراف المناوئة وحتى المعادية لانهم يعلمون جيدا بان حل القضية الكردية مهمة لهم لدرء مخاطرها المستقبلية ولتحسين صورتها امام المجتمع الدولي وعلينا الاستفادة منها وليس هدمها بالمناوشات الجانبية .
اي علينا التجاوب معها بعقلانية لوضع تلك الاحداث في خدمة شعبنا لكي يكون لنا الدور اللائق فيها .
اما فيما يتعلق بوضع الاحزاب وتشتتها وعلى عقلية التفرد وتسلط البعض فهي المصيبة الكبرى .
لذلك على كل قيادي حزبي مثقف كاتب رجل دين حزب مستقل ان يركز على كيفية الكف عن لجم حرية الراي وعلى احترام الرأي المخالف مهما كان مرفوضا كما هو حال العديد من بيننا اتركوا الامور لتعالج نفسها .
نعم مع كل التقدير ضرورة معالجة تلك الامراض الانانية والتشجيع على الروح الوطني وليس فتح الجروج والتقيحات الموجودة والتخلص من توجيه الاتهامات والعودة الى المربع صفر .
اي من مهمة الجميع التركيز على الثورة السورية والوقوف الى جانب الاحرار والمضطهدين وضد الدكتاتورية والتفرد وضد فرض الرأي بالقوة ومع التعاون الكردي العربي ومع التفاهم الكردي الكردي ورفض العنف والتشجيع على التعددية وحرية الفرد في الاختيار لكي يقدم كل حزب او مجلس افضل ما لديه ليكون هناك تنافس ايجابي .
ورد فيها : أربعة شبان أطلقت على نفسها " فدائيوا نهج البارزاني " بالتهجم على منزل الشيخ مرشد الخزنوي في النرويج والإعتداء عليه بالضرب والعبث والتكسير بمحتويات المنزل إنتقاماً من توجيه الخزنوي تهم الخيانة بأوامر من مراد قريلان بحق الدكتور حكيم ابن البارزاني "
# اولا : ايها الاخوة نهج البارزاني الخالد هو العفو عند المقدرة لذلك لم يشجع البارتي عناصرها يوما ما بالهجوم على منزل اي شخص لضربه او اهانته مهما كان موقعه من اجل مشاكسة او الهجوم من قبل ذلك الشخص على البارتي ظلما وعدوانا او حتى على شخص القائد الخالد البارزاني وهذه مفخرة البارتي والكل يشهد عليها .
وثقافة البارتي الاصيلة هي ثقافة التسامح واحترام رجالات السياسة والدين وخدمة الشعب .
ثانيا : ليس هناك من بين البارتي من لا يحب الشهيد الحي معشوق الخزنوي ومن يحبه لا يمكن ان يسيء الى نجله الشيخ مرشد الخزنوي .
الذي احترمه شخصيا ولقد التقينا معا عدة مرات وهو من الشخصيات الوطنية لا غبار عليها نحن بشر نخطئ ونصيب .
ثالثا : من المخجل ان يتم مثل تلك الاعمال المرفوضة بحق الشيخ في دولة نرويج الديمقراطية ـ في الغرب اليست من الامور الغريبة ان يتحول ما يتم في داخل سوريا الى دول الغرب لتشويه سمعة الكردي .
لذلك ضرورة معرفة من يقف خلفها أـ لمعرفةالحقيقة ب ـ لكي لا تتكرر .
ورد فيها : " صرح الشيخ مرشد الخزنوي بأنه لا يتهم أي طرف حزبي سياسي كوردي بالأمر، والبارزاني ونهجه أرفع وأعلى قدراً من هكذا أعمال، وعلق
" لكن عشنا وشفنا شبيحة عندنا نحن الكورد "
# انا شخصيا ادين الفاعلين كائنا من كانوا واتفق مع راي الشيخ الجليل مرشد الخزنوي واناشده بان يشاركني في تهدأة الوضع ولتكون سياسته العفو عند المقدرة كما عهدته والمشاركة في تضميد الجراح حتى على حسابه الشخصي وهذه من شيم شيوخنا ال الخزنوي المحبوبين بين الجماهير .
مع كل التقدير

25 نيسان 2013
عبد القهار رمكو
 
للاضطلاع على المزيد عن رحيل الفقيد الكبير عبد الرحمن آلوجي
للاضطلاع على مقالات الأستاذ " قهار رمكو" لعام 2013 م
        شارك الخبر في صفحتك على فيسبوك

يمكنكم الاتصال بنا عبر هذا المايل  info@kurdistanabinxete.com

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye  © جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي
 Kurdistana Binxetê كردستان سوريا    Kurdistan Syrien

 


لاضطلاع على مخاطر هذا المرسوم يرجى المتابعة