للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 


 

 
.
 
K.B.X.07.10.13

مقالات الأستاذ " قهار رمكو " لعام 2013 م

الشهيد الحي مشعل التمو مفخرة شعبي السوري والكردي

khassko@hotmail.com

منذ اعلان الشعب السوري على ثورة الكرامة اظهر العديد من الشبيبة والشباب والشخصيات وفي داخل الجيش على نوعية معدنها النفيسة . وتحول العديد من الرجال والشخصيات الوطنية المسالمة في وقت الشدة الى مناضلين اشداء في مواجهة طاغية العصر في دمشق وهم يعزون علينا وبهم نكبر وتكبر ثورة الكرامة .
كما ظهر من بينهم ابطالا لم يبالوا لا بمصالحهم الشخصية ولا بحياتهم الغالية من اجل خدمة الشعب والتعبير عن معاناته والبحث مصلحة الشعب السوري بعموم مكوناته .
كما سطر العديد من الاحرار من خلال نضالهم اسمائهم ظلت في ذاكرة الشعب وحفروا اسمائهم باحرف ذهبية في تاريخ ثورة الكرامة ورفعوا من شأن الثورة والثوار ,ومن بينهم المناضل الحي بيننا الشهيد مشعل التمو شهيد الحرية , شهيد الكرامة , شهيد الشعب السوري والكردي .
ذلك المناضل المتواضع الذي عرف بصدقه وبثبات فكره وتوجهه الاخوي وايمانه بالحل السلمي وعلى قناعته بان الشعب الكردي جزءا من ثورة الكرامة وبانها ثورة المقهورين والمحرومين ضد الدكتاتورية .
هذا بدلا من ان يتم حماية امثاله باعتباره من المهمين جدا لمتابعة الثورة ولكن لم يتم ذلك بل تم محاولة تشويه سمعته وحتى وجوده في داخل المعتقل الاسد الكيمياوي والعمل من خلال ابوابقه وشبيجته ونبيحته على اضعاف دوره ثم التربص به ومحاولة اغتياله اكثر من مرة من قبل اعداء الحرية اعداء الكرامة اعداء التغيير اعداء الحقوق الكردية اعداء الشرف اعداء السلام .
وذلك ليسهل عليهم اغتيال مناضل ثورة الكرامة مشعل التمو ولقد وصلت اليه يد الخيانة والغدر في 7 من تشرين الاول 2011 وهي احدى الجرائم التي لا يمكن لشعبنا ان ينساها او يعفوا عمن يقف خلفها او من ارتكبها وكذلك جميع الجرائم المشابهة لها سوف يلاحقون حتى يتم تقديمهم للعدالة !.
ان قيام القتلة عن سابق اصرار وتصميم بتلك العملية الاجرامية الجبانة التي تمت بحقه وبحق نجله مرسيل والسيدة المناضلة زاهدة رشكيلو , جريمة وحشية مدانة ولقد كان الهدف شخص البطل السوري المقدام مشعل التمو .
ليعلم الجناة لقد رحل جسده ولكن روحه بقيت من خلال اقواله ومواقفه المشرفة نبراسا وترك لنا مشعله لنتقد بها في دربنا العسير نحو شمس الحرية مهما كانت العثرات ومهما كثرت الوحوش الضارية وقتلة الاحرار والمواد السامة المحرمة دوليا سوف تنتصر ارادة الحرية ارادة الشعب لانها من ارادة الخالق وهي لا تقهر ّ.
ونحن اليوم نحي ذكراه الاليمة الثانية حيث بدأت تتوضح الامور اكثر ويتم الفرز بين عناصر قوى الخير من قوى الشر السوداء والتي تؤكد على ان مواجهة( طاغية دمشق ـ ذحاك العصر) هي من قبل القوى الوطنية المحبة للخير والسلام ضد قوى الشر السوداء اي تبلور وجود قوتين اساسيتين في ثورتنا السورية المظفرة .
وهي بنفس الوقت الفرصة للتقارب بصدق بين الاكراد لتوحيد خطابهم وتوضيح حقوقهم هذا من جهة
ومن جهة اخرى بين الاحرار الاكراد والعرب والمسيحيين والدروز والعلويين الاحرار والقيام بالندوات والتشجيع على تخلي الاحرار وما تبقى عن تلك الحفنة القاتلة للحياة الحرة في دمشق
لذلك يعتبر ما ارتكب بحق المناضل الشهيد ومن معه جريمة ضرورة اخذ الدروس منها لكي لا ترتكب بحق مناضل اخر وعبرة لنا ان لا نقول ما ننوي عمله مهما كان الامر بسيطا
الحذر كل الحذر من خطط الكيمياوي ومرتزقته !.
نعم ان وقوف دقيقة صمت في يوم ذكرى المناضل الشهيد الحي بيننا مشعل التمو مهمة جدا
لذلك ستظل ذكراه على لساننا في مواجهة المصاعب ومثواه في قلوبنا حيا حرا ابيا الى الابد
الخلود لشهداء ثورة الكرامة
الخزي للقتلة والعار للنظام الكيمياوي ّ

06 تشرين الاول 2013
عبد القهار رمكو
 
للاضطلاع على مقالات الأستاذ " قهار رمكو" لعام 2013 م
        شارك الخبر في صفحتك على فيسبوك

يمكنكم الاتصال بنا عبر هذا المايل  info@kurdistanabinxete.com

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye  © جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي
 Kurdistana Binxetê كردستان سوريا    Kurdistan Syrien