للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 
ترجمة حرفية غير رسمية للتقرير الذي سلمه امس القاضي برامرتس الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان وهنا النص:



النص الكامل للمحكمة الدولية..جريمة الحريري إرهابية والرئيس مسؤول جنائياً عن ارتكاب مرؤوسيه

 



 

 



 
 

.

مقالات وكتابات الأستاذ قهار رمكو لعام 2009







khassko@hotmail.com


من الذي يستطيع أن يمرق من بين جميع عناصر الأحزاب

من دون أن يشتم أو يتهم ؟!.
من هو ذلك السياسي والكاتب العملاق الذي يستطيع أن يمرق من بين الألسن وكل تلك الأسلاك الشائكة المنصوبة بين عناصر الحزب ,والحزب الآخر من المتخندقة حول أغلب قياداتها المختلفة والمتعارضة معا على أتفه الأمور من دون أن يشتم أو يهان أو يوجه إليه التهم الباطلة ؟.

هل هنالك من مرق لأي كاتب أو ناقد أو من قيم موضوعا أو من رد على تصريح مغالط من بين ألسن أغلب تلك العناصر الحزبية المتعددة والمختلفة دون أن يتهجموا عليه ؟.
هل هنالك أي توجه ديمقراطي حقوقي واحترام للرأي الآخر في داخل الاحزاب ؟.
هل هنالك كاتب يريد أن يأخذ مكان زعيم أو رئيس ؟. طبعا لا ولكنها تهمة هكذا علموهم
هل هنالك قيادة حزب واحد رحب مرة واحدة بالانتقادات الموجهة إليه أو رحبت بالرد على التصريحات المنقوصة من التي صدرت عنه ؟.
هل اعتذر مرة واحدة قيادي على سوء تعامله وتصرفه غير اللائق والمضر ؟.

طبعا أغلب القيادات الحزبية هي موقع تقديري واحترامي وأتمنى لهم كل الخير والنجاح في مهامهم لما فيه الخير لنا جميعا .
أما بالنسبة للقواعد هم مثلي وأكن لهم كل الاحترام والأساس في المهمات الصعبة
ومن ضمن مهامي طلب المزيد من الحقوق لهم .

المسالة هنا تتعلق بالبعض من العناصر الحزبيين المتخندقين في إطارهم غير المجدي
وبالكوادر وأبواق الدعاية التي تلتف حول رئيس ـ سكرتير الحزب وتعظمه فبدلا من يخدم الشعب يتحول إلى شبه جلاد ليتحكم به ويتناسى بأنه مثلنا مضطهدا .
والأهم يتعلق الأمر بالقيادي الجاثم فوق صدر الحزب من دون أن يفيده كل همه البقاء في موقعه
الذي حوله تقريبا إلى نسخة فوتو كوبي عن هيكل يضر ولا ينفع .

إلى جانب هنالك العديد من الأحزاب تتجاوز 13 حزبا كرديا كل منهم يدعي بأنه على الحق
وهنالك أكثر من خمسون قيادي كل مجموعة منهم يدعون بأنهم يمثلون الأكراد
في حال يكون حديث الكاتب عن اليمين تلك العناصر تصب جام غضبهم عليه للتملق أمام رئيسه الذي عوضه رفض غير فكره .
وفي حال يكون موضوع الكاتب حول أخطاء اليسار يصبون جام غضبهم عليه لمسح الجوخ لرئيسه يشكك في الجميع ويرفض الانتقاد .
وفي حال يكون على مواقف ب ي د الخارجية يصبون جام غضبهم عليه ويشتمون من دون رادع لانهم يعبدون الفرد ولا يقبلون من يتقرب منه .. وهكذا .....

المسالة هنا بكل صراحة الكاتب والسياسي المحايد وأصحاب الرأي المستقل هو الضحية

السؤال هنا : من الذي يستطيع أن يمرق من بين جميع تلك الألسن الحزبية من دون أن يؤشر عليه أو يشتم من غير :
أ ـ العنصر الذي يسكت على الكذب. ب ـ العنصر الذي يصفق لما لا يفهمه .
ت ـ العنصر الذي يدفع الأموال ـ المساعدات للتخلص منهم . ث ـ العنصر المنافق .
ج ـ العنصر الوصولي . ح ـ العنصر المتاجر بالقضية .
خ ـ العنصر المشبوه الذي يهمه الحصول على المعلومات . د ـ العنصر المستفيد الذي يملئ جيبه .
طبعا أمثال المذكورين من المتزلفين ليسوا صاحب قضية ولا يهمهم من أمرها شيء ولا يفكرون بالقضية الكردية ولا من يحزنون كل همهم الحصول على ما يريدون !.

لذلك هؤلاء وحدهم دون غيرهم يستطيعون لا أن يمرقوا من بينهم فحسب بل هم موقع احترام الأغلبية حيث يحكم على العنصر من شكله وما يسمعون منه فقط لا غير !..
أكرر طبعا مع كل الاحترام للمناضلين والمخلصين في داخل جميع الأحزاب الكردية رغم انقسامهم المضر لنا .

من الذي لا يستطيع أن يمرق من بينهم من دون أن يشتم أو يوجه إليه تهمة باطلة وهو :
أ ـ الكاتب الذي يضع النقاط الأولية على الأحرف الأولية .
ب ـ الكاتب الذي يقف ضد الشرذمة ويدعوا إلى وحدة الصف الكردي ضمن إطار واضح حقوقي وليس مصلحي فوقي .
ت ـ الكاتب الذي يرفض الخط الحزبي المتبع حاليا من قبلهم .
ث ـ الكاتب الذي ينتقد ممارسات القيادات الكردية غير المقبولة .
ج ـ الكاتب الذي يقوم بالتعقيب على تصريحاتهم غير الصحيحة وغير الواضحة الرؤية وضبابية التوجه.
ح ـ الكاتب الذي يدافع عن الشعب وقضاياه .
خ ـ الكاتب الذي يعتبر القيادات تتحمل المسؤولية المباشرة بعد النظام عن الوضع الحالي .
د ـ الكاتب الذي يفضح مشاريعهم الوهمية المضيعة للوقت .
ذ ـ الكاتب الذي يتحدث عما خربوه التحالف مثلا .
ر ـ الكاتب الذي يشدد على عدم التدخل في شؤون الجالية الكردية في أوروبا .
ز ـ الكاتب الذي يشدد على أن يعمل كل في ضمن ساحته وعدم التهرب منها أو العمل في ضمن ساحة أخرى .
س ـ الكاتب الذي يدعوا إلى القيام بالندوات المفتوحة للجميع وليس جمع فئة من اجل الإعلام كما هو حالهم .
ش ـ الكاتب الذي يدعوهم الى توحيد الخطاب الكردي .
ص ـ الكاتب الذي يدعوا للتخصص والسير بشكل منهجي ومعرفة أوجه صرف الأموال المهمة لقوة الحزب .
ض ـ الكاتب الذي يدعوهم إلى توضيح المطالب الكردية .
ط ـ الكاتب الذي يدعو إلى السلام ويرفض لغة العنف أو الاستسلام .
ظ ـ الكاتب الذي يدعو على عدم محاربة الدول الغربية بل مواجهة الأنظمة الفاسدة !.
الحق طالما يستمرون في تشرذمهم لا ينفعون وأجد الكتاب على الحق ليثبتوا العكس للجماهير وقواه الوطنية

لذلك أنا شخصيا أتوقع من تلك العناصر المتقوقعة بالتهجم وذلك لمعرفتي المسبقة لغياب الضوابط لديهم
وكل يريد أن يغني على هواه في واد بعيدا جدا عن الواقع !.

وللكاتب مهما كان بسيطا لدوره الأهمية طالما مستقلا وكل من يهمه قضية شعبه سوف يقرأ نتاج الكاتب لأنه يحب الشعب السوري والكردي ومن بينهم وأكثر من يحمل في يديه المشعل ليضيء بها المواقع المظلمة والتأشير على مكامن الضعف وهو في خدمة الشعب وجميع قواه المخلصة .
وهو الأكثر معرضا لنيران وللمخاطر .
وكل من يستخف بالكاتب يستخف بقضيته وهو ليس صاحب قضية !
2009 ـ 06 ـ 25
قهار رمكو
 
















 
نص قانون الإستثمار المصادق عليه في اقليم كوردستان 1

أفضل طريقة لفتح الحجب في سوريا 

إن أرتم التعرف على جزء من معاناة الشعب الكردي في سوريا ما عليكم إلا الضغط على هذه العارضة

 

تعرفوا على أعداد وحجم معاناة من جردت السلطات السورية جنسياتهم منذ تاريخ 05.10.1962


لإعلان العالمي لحقوق الإنسان
 

 

 

 

    للإطلاع على المزيد من مقالات وكتابات الأستاذ قهار رمكو لعام 2009

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye 

© 

جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي

 Kurdistana Binxetê

    كردستان سوريا  

 Kurdistan Syrien