للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 
ترجمة حرفية غير رسمية للتقرير الذي سلمه امس القاضي برامرتس الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان وهنا النص:



النص الكامل للمحكمة الدولية..جريمة الحريري إرهابية والرئيس مسؤول جنائياً عن ارتكاب مرؤوسيه

 



 

 



 
 

.

مقالات وكتابات الأستاذ قهار رمكو لعام 2009







khassko@hotmail.com


البارزاني عنوان الهوية والأصالة والمقاومة والتسامح
البارزاني رجل الحرب والسلام


K.B.X.2407.09 لقد وضع القائد الخالد الراحل ملا مصطفى البارزاني من خلال نضاله أسسا لا يمكن المساس بها فهو يعتبر بذلك عنوان الهوية والأصالة الكردية, والمقاومة الكردستانية وثقافة التسامح ورجل السلام من موقع الاقتدار في عصرنا الراهن !.

الحق لقد عبر العديد من المثقفين والكتاب الأكراد فرادا ومجتمعين للتعبير عن حبهم وعطفهم ولم يبخلوا قط على التأيد له للفوز في الانتخابات الحالية بما فيها من غيروا مواقفهم نتيجة لمصداقيته

سأحاول تعريف وجهة نظري بشكل آخر هذا من جهة
ومن جهة أخرى وجدت :

1 ـ أنه نوع من التسرع وقبل الأوان للتعبير عن تلك المشاعر خاصة لمن هم في خارج تلك الساحة .

2 ـ إن المسألة تخص أخوة لنا في كردستان العراق الفدرالي ولم أجد التدخل في شؤونهم الفائدة المطلوبة ولم أحبذ القيام بالدعاية من خارج الساحة لمن لا يحتجها هذا من جهة.
ومن جهة أخرى لكي لا نعتبر طرفا وندفع الطرف الآخر الى التخندق حول من لا يريد .

3 ـ وجدت النضال بشكل صحيح في ضمن ساحتنا يفيد أكثر ومهم جدا .

4 ـ التأييد الكامل دون ذكر السلبيات للتوقف عليها لتحسين الوضع المعيشي غير مقبولا

5 ـ ليست من مصلحتنا إعطاء الأمر أكثر من حدود الفدرالية .

6 ـ مع كل التقدير والاحترام لشخص رئيس الإقليم الأخ مسعود البارزاني رغم وجود العديد من المستشارين المخلصين الأذكياء الأوفياء حوله دائما ولكن هنالك مشاكل ونواقص وعيوب .

لذلك أفضل شخصيا وجود المعارضة والفكر المخالف له لتشجيع احترام الرأي الآخر مهما كان مخالفا لأنني اجد كردستان قوية بشعبها وهي قوية بقوانينها الصارمة وعدالتها في الحقوق الواجبات وتوزيع خيراتها .
باعتبار هنالك جولات أخرى ولا أريد وجود الفراغ لكي لا يستلم لا المتطرفين ولا للأصوليين ولا العنصريين مواقع القرار لكي تتابع قيادة كردستان مسيرتها ونهضتها بسلام !.

كما أجد في الفكر المخالف التنبيه والتحذير والنقد هو التقويم وبالتالي كشف الخبايا وتعريف حجم وعي شخصية المقابل و وطنيته بنفس الوقت. ولكي لا يقع رئيس إقليم كردستان الأخ مسعود البارزاني في الخطأ وهذا ما أرجوه وأتوقعه .
علما إنه من الأمور الطبيعية بقدر ما يعمل لصالح المجتمع سوف يقع في الأخطاء واعرفه يملك قوة الاعتذار لأنه يمثل الشعب عن جدارة .

لذلك بالإضافة الى ما ذكروه الأخوة سوف أضيف إليها هذه الكلمات المتواضعة

لقد برهن القائد الراحل ملا مصطفى البارزاني من خلال نضاله الدؤوب دون كلل أو ملل بأنه يستحق لقب الزعيم الشعبي و القومي عن جدارة .
فهو القائد الكردي الذي لا يشق له غبار ,وهو أول من حقق الهوية القومية للكردي بشكل رسمي ودستوري من خلال تثبيت الحكم الذاتي 11 آذار 1970 في العراق الحالي .

ومع ذلك كان الشخصية الكردستانية المتواضعة الجريئة والشجاعة وبقي عنصرا عاديا ومتواضعا بين البيش مركه البواسل قلاع كردستان وحصنها المنيع وعاش بينهم وقاتل الى جانبهم بكل ما أوتي من القوة .
والسهر على راحتهم والعمل على تأمين احتياجاتهم ولم يشكي يوما !.

لذلك يتبعه شعبه على النفس التوجه وفي مقدمتهم المناضل البارز الأخ مسعود البارزاني !.

والدليل لم يكتفي ذلك المناضل الفذ والقائد الملهم ملا مصطفى البارزاني بما يقدمه هو شخصيا من الجهود والتضحيات لشعبه المكبل بل قام بتقديم أفراد عائلته وهم في بداية عمرهم ليشاركوا معه ومع إخوة الدرب في النضال ومواجهة البغاة ليكونوا مع معاناة شعبهم لتشجيع من حولهم على العطاء والنضال والفداء من اجل كردستان التي كان يهدف إليها رغم كل المؤامرات الإقليمية والدولية .

ولقد كان الشاب اليانع مسعود البارزاني لديه تلك القابلية وها هو يسير على خطاه منذ حينها وحتى تأريخه فتمرس في النضال والتضحية وفي مواجهة المعتدين وعرف قيمة الفداء وأكسبته المزيد من الخبرة و التجربة على أرض الواقع .

لذلك رفع مستوى سوية دبلوماسيته وعلومه حتى وصل إلى ما وصل إليه اليوم فأصبح الزعيم الشعبي الكردستاني عن جدارة في الإقليم الفدرالي ,واستلم للمرة الأولى الأخ مسعود البارزاني لأول مرة في التاريخ الكردي رئاسة إقليم كردستان الفدرالية !.

لذلك أقول نعم البارزاني يمثل القيم الكردية و وجدان أمته المجزأة فهو يعيش مع كل من يهمه قضيته الكردية والكردستانية فالبارزاني والشعب الكردي صنوان لا ينفصمان قط !.

البارزنية هي الهوية والوجدان والنضال والقيم والأخلاق والمقاومة وثقافة التسامح
الحق مهما أقول لا أعطيه حقه
بل أجد نفسي مقصرا أمام هذا العملاق الشامخ مثل قمم جبال كردستان الشماء
والشعب الكردي يعرفه جيدا وسيصوت له بدون شك

ولكن من حق الشعب الكردي في الإقليم وحده حرية الاختيار وهو يعرف لماذا سيصوت له .
وهو يعرف لماذا سيختار زعيمهم الشعبي وقائدهم الملهم الأخ رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني للمرة الثانية بعد أن اختاروه ممثليهم السادة أعضاء البرلمان الكردستاني بالإجماع للمرة الأولى !.

لذلك تعتبر العملية الانتخابية الحالية في إقليم كردستان الفدرالية هي الأولى من نوعها ليس في تاريخ شعبنا الكردي فحسب ، بل في تاريخ المنطقة كلها .
تلك المنطقة \\ استثني لبنان \\ التي لم تعرف ما هي الانتخابات الحرة قط ولم يحترم الانقلابيين صوت مواطنيها بل فرضوا نفسهم عليهم بقوة الحديد والنار !.

والدليل مشاركة أربعة شخصيات الى جانب رئيس الإقليم في الانتخابات وهذا تأكيدا على المنافسة وحرية التصويت ونزاهة الانتخابات الحالية والتي ستكون بدون شك الفوز السحيق فيها للزعيم الكردي مسعود البارزاني مع الاحترام للشخصيات الأخرى رغم رفضي لأسلوب البعض منهم .

لذلك سوف يفوز رئيس الإقليم الاخ مسعود البارزاني في الانتخابات الحالية في يوم 25 من تموز المقبل، باعتباره أنصف بين جميع سكان كردستان ولم يفرق بينهم , وبأعلى نسبة من التصويت الشعبي قد تزيد عن 65% والتي ستعتبر نقلة نوعية في تاريخ المنطقة كلها .
والتي ستكون بداية نشر راية السلام للتوجه نحو تشجيع الانتخابات في الدول المجاورة والتي ستكون مفتاح التغيير للبدء بالدخول في المرحلة الجديدة في العلاقات الإنسانية البعيدة عن العنف والدمار وزهق الأرواح من التي دمرت المنطقة وشوهت سمعتها على أيدي قادتها الانقلابيين

ملاحظة : هل سالت القيادات الكردية في سوريا نفسها لماذا يتم الاهتمام بخارج ساحتهم ؟.
هل سألت القيادات الكردية نفسها لماذا يتم تجاوزهم ؟.


بطاقة تهنئة من القلب للأخ رئيس الإقليم مسعود البارزاني

السيد رئيس إقليم كردستان الأخ مسعود البارزاني
أهنئك على فوزك ومن خلالك أهنئ شعبنا الكردي الذي اختارك لرئاسة الإقليم .

ألف مبروك لفوزك السيد الرئيس مسعود البارزاني لرئاسة إقليم كردستان للدورة الثانية التي تستحقها عن جدارة .
متمنيا لك النجاح الكامل في مهامك لما فيه الخير لشعبنا التواق الى المزيد من الحرية والعيش الكريم والعدالة .

ألف مبروك ثانية لفوزك أيها القائد الشعبي الأخ مسعود البارزاني لرئاسة الإقليم الفدرالي

2009 ـ07 ـ 24
قهار رمكو

 
















 
نص قانون الإستثمار المصادق عليه في اقليم كوردستان 1

أفضل طريقة لفتح الحجب في سوريا 

إن أرتم التعرف على جزء من معاناة الشعب الكردي في سوريا ما عليكم إلا الضغط على هذه العارضة

 

تعرفوا على أعداد وحجم معاناة من جردت السلطات السورية جنسياتهم منذ تاريخ 05.10.1962


لإعلان العالمي لحقوق الإنسان
 

 

 

 

    للإطلاع على المزيد من مقالات وكتابات الأستاذ قهار رمكو لعام 2009

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye 

© 

جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي

 Kurdistana Binxetê

    كردستان سوريا  

 Kurdistan Syrien