للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 
ترجمة حرفية غير رسمية للتقرير الذي سلمه امس القاضي برامرتس الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان وهنا النص:



النص الكامل للمحكمة الدولية..جريمة الحريري إرهابية والرئيس مسؤول جنائياً عن ارتكاب مرؤوسيه

 



 

 



 
 

.

مقالات وكتابات الأستاذ قهار رمكو لعام 2009







khassko@hotmail.com


 لنقف معا على تفعيل دور الدعوات الرامية إلى السلام ق3
قهار رمكو

KBX.16.06.2009 لنقف معا على تفعيل دور الدعوات الرامية إلى السلام ومساندتها في كردستان تركيا
بغية تحقيق الحقوق الكردية من خلال الدخول في العمليات الدبلوماسية وانتهاز الفرصة بشكل يفتح المجال لمزيد من الوقت ليسهل الجلوس معا للوصول الى السلام الدائم .

ولكي يتم تحقيق الغرض المنشود أولا وأخيرا يتطلب رفع الدبلوماسية الكردية للتحرك وعدم التوقف على كافة الأصعدة على جميع المستويات داخليا إقليميا وخارجيا وعدم تجاهل أي منها قط .
في الوقت الذي لم يعد خافيا علينا الدور البشع والوحشي الذي لعبته الجونتا عن طريق وسائل إعلامها وأبواق دعايتها لتشويه سمعة الكردي وتضخيم دوره السلبي وزيادة حجم مخاطره على التركي من غير مبرر .

حتى خلق مع مرور الوقت زوبعة حول مخاطر ب ك ك ,وشوهت سمعته واعتبرته دمويا انفصاليا عبر صحافتها المأجورة وعلى كافة الأصعدة.
وتم قلب الحقائق وتسبب ذلك في خلق العداء من بين صفوف المقاتلين الأكراد والأتراك
وتم نقلها بين صفوف الشعب التركي ليزيد من حقده غير المبرر على الكردي مستفيدة
أ ـ من دعوة قيادة ب ك ك الى الكفاح المسلح والتي لم تكن بذلك المستوى .
ب ـ من الشعارات التي رفعها ب ك ك : " تحرير كردستان ـ كردستان الموحدة المستقلة "
ت ـ من وجود قيادتها في خارج ساحتها سوريا ـ لبنان ـ البقاع !.

الغريب في الأمر لم يرقى مستوى إعلام حركة ب ك ك ولا قيادتها إلى تلك الدرجة التي تستطيع فيها تعرية تلك الدعايات المغرضة والتأكيد على عدم صحتها للجم مخاطرها المستقبلية على الشعب الكردي .
هذا بدلا من القيام بالرد عليها في تقديم علاقاتها مع الداخل الكردي والتركي المهم لها :
أ ـ الكردي العمل على تقوية الجبهة السياسية الكردستانية في ضمن ساحته والنضال بين الجماهير وتوعيتها لاستيعاب الأمور بقصد وضعها أمام واجباتها
بل على العكس تم التخلي عنهم واعتمدت على أكراد الخارج في ثورتها .
ب ـ التركي لإرسال الوفود والكوادر المثقفة إلى العمق التركي والتقرب منهم وتوضيح موقفها وأهدافها من الجونتا لكي تساهم معها وليس ضدها .
وبالتالي لا ينطلي علهم التحايل وتنخدع بدعايتها الكاذبة .

ولكن تجاهل ذلك الجانب المهم وفي غاية الحيوية كان بداية الخطر الداهم على مستقبل ب ك ك بحكم تجميد دورها كان خنق مستقبلها!!
خاصة بعد أن اكتفت بالتمجيد للثورة والدعوة للكفاح المسلح وقولها:" حين نطلق الرصاص سوف يتبعنا الكل " وعليه تم إرسال المراهقين الأكراد غير الواعين من خارج ساحتهم بالتوجه نحو الجبال المجهولة لهم قسوتها وطبيعتها الموحشة .
ومع ذلك تم التخلي من قبلهم عن ضرب المراكز الاقتصادية العسكرية وثكنات الجنود وحتى المخافر الحدودية وتناسوا بأن التوجه نحو الجبال كان ضدهم حيث تم حصر قوتهم الرئيسية هناك وفسحوا المجال للجندرمة لتطويقهم وإبعادهم عن المدن .
والتي دخلت في خدمة الجونتا وجنرالاتها القتلة في الوقت الذي بررت تواجد الجنرالات في كردستان وطوقته بالأحكام العرفية المضرة جدا لشعبنا .
أي إن جميع الولايات الكردية في الأجزاء الثلاثة تعيش تحت ظل الأحكام العرفية حاليا الشاذة بشذوذ تلك الجنرالات القتلة وهو بقصد حرمان الكردي من حقوقه وتركه متخلفا جاهلا ضعيفا بعيدا عن العلم .

القصد مما ذكر إن قيادة الجونتا في أنقرة كانت تستطيع امتصاص كل تلك الدعوات الصادرة عن قيادة ب ك ك في حال كانت تريد البحث الجدي عن الحلول للأكراد .
ولكنها لم تفعل بل استغلتها الجنرالات وحشدت كل طاقاتها ضد الكردي وذلك بقصد :
أ ـ كسب الجماهير إلى جانبه .
ب ـ توفير الإمكانيات المالية و وضع العتاد والذخيرة في خدمته .
ت ـ توسيع وتشجيع العمليات العسكرية في كردستان .
ث ـ ضرب القوى المدنية الحقوقية والتعتيم الإعلامي حولها .
ج ـ ضرب القوى الوطنية المعارضة الباحثة عن الحل للقضية الكردية .
ح ـ لجم دور أصحاب الرأي والمعارضة وتوسيع دائرة العسكر والجندرمة .
خ ـ استمرار دور الجنرالات في اتخاذ أي قرار في أنقرة لإطالة عمرهم المقصوف .

الأول : ما توصلت إليه إن قيادة ب ك ك لم تكن على مستوى رفع شعاراتها ولا على مستوى الأحداث .. هل ستكون مستعدة هذه المرة قيادة ب ك ك للإصغاء لكي لا تفوت الفرصة الأخيرة ؟.

الثاني : الجنرالات وإعلامه ضخموا الأمور أكثر من اللازم بكثير لتبرير جرائمهم الوحشية .

الثالث : اليد الخفية \\ العملاء ـ المخابرات \\ هي التي لعبت الدور الأكبر في كل تلك المجريات الدموية بحق الكردي المسالم على تراب وطنه كردستان ولتاريخيه .

وتم تجاهل الحقيقة التالية : حيث لم يلقي الكردي لا قنبلة على حافلة أو يلقيها في داخل منزل ما أو يقتل مدنيا او يفجر معملا وهذا مدعاة فخره وليس ضعفا له .

بينما تم التغطية على الجرائم التالية : حيث قام الجنرالات الجبناء بآلياتهم السوداء بالدخول الى كردستان وحرقوا القرى والمزارع ونهبوا المواشي وقتلوا الأطفال والشيوخ والنساء الحوامل وكشروا عن أنيابهم الوحشية في وضح النهار .
الى جانب دمر الجندرمة كل ما وصلت اليه يده القذرة وزهق الأرواح البريئة فتجاوزوا شريعة الغاب من دون أي رادع أو وازع ديني .

هذا إلى جانب كلنا يعلم بأن لا يكتب كل شيء على الورق ولا يقال في داخل غرفنا الكردية الموقرة
الى جانب من خلال المناقشات مع كوادر ب ك ك وقيادة د ت ب سوف تظهر النوايا والمبادرات وتتجدد الأفكار وتقدر الظروف والعمل حسب ارض الواقع لما فيه حفظ ماء الوجه .
إلى جانب في خلال المحادثات يظهر العراقيل والعقبات ضرورة الحذر منها وعدم التوقف ليتم تجاوزها بالسرعة القياسية حيث التأخير ليس لصالح الكردي نهائيا .

لذلك يفضل الدخول في المناقشات المفتوحة وتسهيل الاتصالات المباشرة معا وحتى حضور اللقاءات للتعرف عن قرب حول مجريات الأمور لمتابعتها بما فيها المساهمة فيها مثلا :
أولا : طرح مسائل مثل التعويض لأهالي الشهداء الأكراد .
ثانيا : إعادة الاعتبار للمقاتلين وتوظيفهم في الدولة دون رقيب او محاسبة .
ثالثا : التسمي بالأسماء الكردية للأولاد والقرى والمدن والشوارع .
رابعا :وضع ميزانية خاصة لاقليم كردستان والاهتمام بها في جميع المجالات الزراعية والصناعية والعلمية والاقتصادية .
خامسا : المشاركة والمراقبة ليسهل التخلص من المناورات والتلاعب بالألفاظ و والنصوص لكي لا يتم ترجمتها بشكل مغاير .

ملاحظة هامة : في حال لا تجد قيادة ب ك ك العسكرية لديها الإمكانيات الدبلوماسية أو ظروفها لا تساعدها للخوض في معركة السلام الأكثر أهمية من معركة الخنادق .
في هذه الحالة عليهم أن يؤكدوا رسميا بأن إيمرالي ليس صاحب القرار في المحادثات
بل المخولون من قبلهم هم صاحب القرار لكي لا تخلق الازدواجية ويتم الدخول في صراع جانبي كردي , وتذهب كل الجهود في مهب رياح فتنة أتاتوركية جديدة ويعودوا إلى نقطة الصفر
وهذا ما يريده المخابرات ومستشاري الجونتا ضرورة توخي الحذر كل الحذر .
باعتبار إن الحدث موجود والمسألة جادة أي ضرورة توفر عنصري الضمان والثقة في التعامل معا هذا ما يجب التوقف عليه كثيرا والتحرك حسب البرامج والخط !.

في هذه الحالة يفضل مشاركة قيادة إقليم كردستان الفدرالية في المباحثات الكردية ,الكردية فهي خبيرة وشقيقة تريد الخير وهي على دراية بالأمور ويمكنها مد يد العون للوصول الى السلام المشرف .
أو يمكن المشاركة من قبل الشخصيات الكردية المعروفة بوطنيتها في ضمن الساحة من أمثال :شرف الدين آلجي ـ ملك فرات لمساعدة السيد احمد ترك والوقوف إلى جانبه .
أو الاستفادة من الجانب الكردي في سوريا لدينا العديد ممن يسعدهم المساهمة الخيرة من أمثال السادة :عبد الحميد درويش ـ فؤاد عليكوـ عبد الحكيم بشار ـ اسماعيل عمو ـ حسن صالح ...و
أو المشاركة الشخصية المباشرة عن طريق الانترنت سوف يسعد العديد للمشاركة بشكل رسمي .
المهم التخلص من عقلية التخوف والتفرد ومشاركة قوى الجماهير من مصلحتهم .
باعتبار علينا الوضع في الحسبان الفائدة الحالية هي في ضرب الحديد وهو حامي أما في حال يجمد و يتميع الأمر بين الأخذ والرد سوف يستغلها الحاقدين وهو :

الاول : سوف يتفرد الأتراك بالقرار من جانبهم وسيضمون الكردي إلى طنجرتهم القذرة .

الثاني : العمل على تحويل من تبقى من المستسلمين من بين ب ك ك مكرهين بعد تدريبهم وضمهم مع حراس القرى ليكونوا المسؤولين باسم الحركة الكردية والناطقين في المحادثات باسمها .
كلي أمل أن تكون قيادة ب ك ك واعية وتكون على المستوى المطلوب وتخطوا باتزان وتشارك الفعاليات الكردية في ساحتها . .

كلي أمل أن يتم إرسال الآراء للمشاركة في صياغة الوضع الكردي في كردستان ـ تركيا .

الى اللقاء مع الملحق الأخير للإسراع في تهيئة الذات وتحضير الكوادر نفسيا للجولات القادمة للاستفادة من تصريحات المسؤولين الأتراك .

2009 ـ 06 ـ 16
قهار رمكو

 
















 
نص قانون الإستثمار المصادق عليه في اقليم كوردستان 1

أفضل طريقة لفتح الحجب في سوريا 

إن أرتم التعرف على جزء من معاناة الشعب الكردي في سوريا ما عليكم إلا الضغط على هذه العارضة

 

تعرفوا على أعداد وحجم معاناة من جردت السلطات السورية جنسياتهم منذ تاريخ 05.10.1962


لإعلان العالمي لحقوق الإنسان
 

 

 

 

    للإطلاع على المزيد من مقالات وكتابات الأستاذ قهار رمكو لعام 2009

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye 

© 

جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي

 Kurdistana Binxetê

    كردستان سوريا  

 Kurdistan Syrien