للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 
ترجمة حرفية غير رسمية للتقرير الذي سلمه امس القاضي برامرتس الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان وهنا النص:



النص الكامل للمحكمة الدولية..جريمة الحريري إرهابية والرئيس مسؤول جنائياً عن ارتكاب مرؤوسيه

 



 

 



 
 

.

مقالات وكتابات الأستاذ قهار رمكو لعام 2009







khassko@hotmail.com


لقاء السفير الأمريكي مع قيادة DTP فرصة ذهبية

K.B.X.15.08.09 إن لقاء السفير الأمريكي مع قيادة DTP كانت وستظل الفرصة الذهبية للأكراد ضرورة الاستفادة منها وعدم هدرها بين القيل والقال !.

هل السيد اوجلان سيعمل على الاستفادة منها لفتح صفحة جديدة بعيدا عن الدخان والدعوات المدمرة في مواجهة الغرب غير المبررة وغير المفيدة للكردي ؟!.

علما حين التقى يوم 06 آب 009 السيد سفير الولايات المتحدة الامريكية لدى أنقرة جيمس جيفري مع المسؤولين الأكراد في حزب المجتمع الديموقراطي الكوردي DTP , وبحضور رئيسها السيد أحمد تورك كان بقصد التأكيد على حسن النية والمتابعة فيما سيتم تحقيقه بشأن حل القضية الكردية وبالتالي الاعتراف الرسمي بدور الحزب وتبني القضية الكردية كعقدة ضرورة التوقف عليها والعمل على حلها بشكل سلمي .

وهو التأكيد على أهمية المتابعة من قبل السيد احمد تورك اللقاءات مع أنقرة بشكل مستمر والعمل رغم الصعوبة على تهيأة الأجواء الديمقراطية والعمل على جر الغرب إليها لا لتلعب دورا ايجابيا فيها لصالح الشعب الكردي فحسب بل لتكون شاهدة على المحادثات.
لتستمر هي بدورها في الضغط على الجونتا لتنفيذ وعودها وللكف عن زهق الأرواح البريئة والتدمير وللحد من تكشير أنيابها الفاشية في أنقرة .

وللتأكيد على النيات الحسنة حين التقى السيد السفير الأميركي معهم تباحث في مسألة فتح مكتب ممثلية لحزب المجتمع الديموقراطي في العاصمة الامريكية، واشنطن ,
أي بمثابة سفارة رسمية معترفة بها !!.
ولم يكتفي السيد السفير بذلك بل أكد على استعداد بلاده لتقديم كافة التسهيلات بهذا الصدد وهذه نقطة إيجابية ضرورة وضعها في الاعتبار بشكل إيجابي .

لذلك حسب قناعتي إنها ليست بادرة حسنة فحسب بل بداية ترجيح كفة الميزانية عمليا من دون إطلاقة رصاصة لصالح الكردي ,رغما عن أنف جميع الفاشيين والحاقدين وتجار القضية ودعاة الحروب المدمرة .

لذلك يفضل دعم ومساندة السيد التورك كما ناشدتهم سابقا بالعمل على لرفع مستوى الدبلوماسية الكردية والخطوا بذلك الاتجاه عن جدارة والثقة بالنفس وعدم التراجع نحو الخلف مهما كلفهم ذلك .

إلى جانب ضرورة الضغط على القيادات للتخلص من التصريحات المحبطة لهم وللشعب الكردي لبناء جسور الثقة .
وبقدر ما يكون الرد الكردي على السفير الأمريكي سريعا وإيجابيا سوف يكون لصالح شعبنا الكردي وسيكون أول قرار إيجابي في التاريخ الكردي الحديث في كردستان ـ تركيا .

وبقدر ما يخرج الكردي من الطوق الفاشي في أنقرة سوف يكون لصالحه و وجوده في واشنطن سوف يحرره فكريا ويرفع من سوية دبالوماسيته على المستوى العالمي ويوسع دائرة علاقاته والتي ستجعل أنقرة ترضخ لهم وهي المهمة له حاليا .

ومن مصلحة الجميع التوقف عليها والاسراع بالتجاوب مع السفير الأمريكي لوضع الكرة في الملعب الأمريكي لكي تضطر الجونتا بالموافقة على المطلب الكردي لبناء شخصيته المستقلة .

في الوقت الذي يقع على عاتق السيد التورك وقيادة DTP بالتعامل بالمسؤولية مع كل خطوة ايجابية ,من قبل أنقرة والإبتعاد بخطوات عن أعمال العنف والتصريحات المتناقضة التي تهدم الجسور الشبه المنهارة .
وذلك بغية عدم تفويت الفرصة لكي يقف العالم الى جانب الكردي ويضغط على الفاشيين من بين الأتراك وخاصة على الجونتا .

وعلى عدم التوقف من قبلهم في استخدام دبلوماسيتهم في اقناع الفاشيين بخطورة موقفهم الرافض للكردي على عموم كردستان ـ تركيا وعلى حسن النيات الكردية الصادقة التي تخدم الجميع .

إلى جانب من الأفضل تشجيع اللقاءات الكردية مهما كانت بسيطة بين مسؤولي أنقرة والاحزاب المعارضة دون تردد أو تخوف .
ولكن بقدر ما تكون مبرمجة وبشكل منظم ومدروس ومخط له سوف يكون ناجحا ويفرض احترامه .
على سبيل المثال مثل التي تمت بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حزب المجتمع الديمقراطي أحمد تورك .
وتشجيع مثل تلك الاجتماعات وعلى أن تترجم والعمل على وضعها في الارشيف ليستفيد منها الجميع هذا من جهة.

من جهة أخرى اجد المهتمين بالقضية الكردية ينتظرون بفارغ الصبر يوم 15 آب 009 المشروع الذي سوف يقدمه السيد أوجلان ـ امرالي ’ ويعلن عنها محاميه إبراهيم يلماز وارجوا أن يكون المشروع هو ما ينتظره الكردي ويكون معجزة العصر لنتخلص مما نحن فيه .

رغم إنه يمكن لزبانية الجونتا منع صدور أي خبر من إيمرلي في ذلك اليوم الذي قرره السيد أوجلان لأن حل القضية في أنقرة وهي صاحبة القرار حاليا ولكنها ليست صاحبة الحق .

رغم إنه يمكن للجونتا التلاعب بنص المشروع المرسل من قبل السيد أوجلان من امرالي
ومع ذلك سوف انظر الى الأمر بحسن النية .

وبناءا عليه كلي أمل أن يكون المشروع المنتظر صدوره باسم السيد أوجلان مقبولا على المستويين الكردي والتركي ويتضمن فيما بين نصوصه على :

أ ـ الإعلان على انهاء الحركة المسلحة في اليوم الذي تم الاعلان عنه 15 آب 009 أي بعد ربع قرن من المآسي والدعوة بالتوجه الثابت نحو السلام والخروج من قنديل للبحث عن الحل مع انقرة بجرأة المناضل .

ب ـ الاعلان على الفدرالية ـ الحكم الذاتي الحقيقي ليتحكم الكردي في مصير مناطقه مع رفع العلم الكردستاني لابراز شخصيته والاعتراف الدستوري به .
لتكون تركيا الفدرالية ـ الحكم الذاتي قبل دخولها في السوق الاوربية المشتركة .

ت ـ الإعلان على إن الغرب ليس عدوا للكردي ولا يمكن ان يتم تحقيق أمرا مفيدا للكردي دون مساعدة الغرب ولكل الدول علاقة مع الغرب والحياة مصالح وعلى الأكراد الاستفادة منها وليست محاربتها قط لأنها تضره وتدخل في خدمة الانظمة الفاشية .

ت ـ الإعلان على مشاركة الأحزاب الكردية ضمن الساحة في مشروع السلام ودعم السيد احمد تورك DTPوشكره على الجهود التي يبذلها وتشجيعه لتشكيل لجان للمتابعة .

ث ـ شكر جميع القيادات الكردية في الأجزاء الأخرى والاعتذار عما بدر عن قيادة حركته من الأخطاء بحقهم والتعهد على عدم التدخل في شؤونهم .

ج ـ الاصرار عودة الجنود إلى الثكنات وترك الأمور السياسية المدنية للمدنيين ـ والاصرار على رفع الأحكام العرفية عن الويلاات الكردية للبدء بحسن النية .

ح ـ المطالبة بالعفوا العام الكامل والشامل على جميع معتقلي الراي واصحاب الضمير وكل كردي له علاقة مع ب ك ك والاعتذار لأمهات وذوي الشهداء والتعويض لهم وتسمية الشوارع والنواحي والمدارس بأسمائهم .

خ ـ اعفاء قيادة ب ك ك الحالية عن مهامها وعلى عدم تبوأ أي منهم أي موقع رسمي في الوضع السياسي الجديد بل تركها للجيل المدني الجديد .


د ـ اعتبار الكليلا حراس الحدود والاصرار على أن يخدم الجنود الأكراد في احدى الولايات الكردية .

ذ ـ الاصرار على تخصيص ميزانية مالية لكل ولاية كردية على حدة , وفتح فروع للشركات الانتاجية فيها .
والاصرار على اعمار القرى وتزفيت الطرقات وبناء الجسور ,ودعم ومساعدة كل من يريد العودة الى قريته والعمل على توظيف اكبر قدر ممكن للتخفيف من حدة البطالة .

ر ـ فتح المدارس الرسمية باللغة الكردية وتشجيع الادباء ودعمهم ماليا للمساهمة فيها .

ز ـ تشكيل لجان رفيعة المستوى في المجال السياسي والدبلوماسي للاتصال مع القوى التركية الديمقراطية واشعارها بمسؤلياتها و وضعها أمام واجباتها للعمل معا ضد العقلية العصبوية الكردية والتركية على السواء .

المهم يفضل توحيد جهود القوى الكردية المختلفة وتوزيع الأدوار بينها لكي لا يترك ثغرة تستفيد منها الجونتا .
والعمل على رفع سقف المطالب الكردية في مواجهة الفاشيين دون تردد ليس أمام الكردي ما يخسره .
ولكن بالتأكيد أمامه الكثير ليستعيده وبقدر ما يكونوا مصرين ومتفقين ومنظمين والاصرار على المتابعة بشكل دبلوماسي سوف يحقق لهم من المكاسب الشرعية والحقوقية ما لم تستطيع تحقيق جزءا منه البارودة .
والقضية قضية شعب ومن مهمة القائد ابراز وجوده والتضحية بنفسه من اجل قضيته وليس التضيحة بالشعب أكثر مما ضحى به .

2009 ـ 08 ـ 15
قهار رمكو

 
















 
نص قانون الإستثمار المصادق عليه في اقليم كوردستان 1

أفضل طريقة لفتح الحجب في سوريا 

إن أرتم التعرف على جزء من معاناة الشعب الكردي في سوريا ما عليكم إلا الضغط على هذه العارضة

 

تعرفوا على أعداد وحجم معاناة من جردت السلطات السورية جنسياتهم منذ تاريخ 05.10.1962


لإعلان العالمي لحقوق الإنسان
 

 

 

 

    للإطلاع على المزيد من مقالات وكتابات الأستاذ قهار رمكو لعام 2009

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye 

© 

جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي

 Kurdistana Binxetê

    كردستان سوريا  

 Kurdistan Syrien