للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 


 

 

.
.

K.B.X.05.02.13

ما يخص "ســـوريا " لعام 2013 م

معارك جنوب دمشق و"الحر" يستهدف الأمن
واشنطن تدعم الحوار وترفض حصانة الأسد

 

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 123 شخص قتلوا الاثنين بنيران قوات النظام، معظمهم في دمشق وريفها ودير الزور. ومع تواصل القصف على مواقع عدة بأنحاء البلاد استهدف الجيش الحر فرعَ فلسطين للمخابرات بدمشق، كما يواصل حصاره لإدارة المركبات ومواقع أخرى بحلب والرقة.

وذكر ناشطون أن الجيش الحر استهدف فرع فلسطين للمخابرات في حي القزاز جنوبي دمشق، ويعد تجمعاً لقوات النظام في المنطقة الجنوبية من العاصمة، وسبق أن استهدفه الجيش الحر أكثر من مرة بصواريخ محلية الصنع، مع تواصل الاشتباكات في محيطه منذ أسابيع.

في غضون ذلك، تجددت المعارك فجر اليوم في الأحياء الجنوبية للعاصمة دمشق، وخاصة حي القدم ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، حيث تدور اشتباكات متقطعة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بين الجيش الحر وقوات النظام في محيط بلدية اليرموك وقسم الشرطة، وفق الهيئة العامة للثورة السورية.

وكانت الاشتباكات تجددت صباح أمس الاثنين في محيط إدارة المركبات بريف دمشق، حيث يحاول الجيش الحر اقتحامها من الجهة المطلة على بلدة مديرة مستخدما آليات ومدرعات وأسلحة ثقيلة، كما سيطر على مبان عدة فيها.

وسبق للجيش الحر أن سيطر خلال اليومين الماضيين على منطقة الصوا وحواجز عدة في حرستا وعين ترما بريف العاصمة، بينما يواصل التصدي لقوات النظام في بلدة عقربا، في حين سيطر على كتيبة الإشارة بمنطقة عربين.

وحسب لجان التنسيق المحلية، فقد جرت اشتباكات أيضا في محيط مخفر الشرطة وحييْ القابون وباب توما بدمشق، وبأطراف بلدة السبينة ومدينة داريا.

وفي ريف حلب، استهدف الجيش الحر مطار كويرس العسكري بالصواريخ المحلية الصنع والمدفعية، كما واصل معاركه في محيط المطار وحول مدرسة الشرطة في خان العسل بريف حلب، بينما يحاول الجيش النظامي اقتحام مدينة كرناز التي يسيطر عليها الثوار في إدلب.

وأفاد ناشطون بأن اشتباكات وقعت الاثنين في محيط الفرقة 17 شمال الرقة التي يحاصرها الثوار، وكان مقاتلون من جبهة النصرة وكتيبة أحرار الطبقة أعلنوا سيطرتهم مساء الأحد على سد البعث قرب بلدة المنصورة بريف الرقة بعد اشتباكات دامت ثلاثة أيام، ويعد السد موقعا إستراتيجياً نظرا لاستخدامه في توليد الكهرباء وتجميع المياه على نهر الفرات.

قصف عنيف
على صعيد آخر، يواصل جيش النظام قصفه الجوي لمدن وبلدات عدة في ريف دمشق، ومنها البحارية ويلدا وبساتين النبك ويبرود ودوما وزملكا وكفر بطنا، كما تجدد قصف المدفعية الثقيلة على مدن داريا ومعضمية الشام والزبداني وبيت سحم وعقربا وجديدة عرطوز.

ووثقت شبكة شام عشرات المواقع التي تعرضت الاثنين للقصف، ومنها أحياء جوبر والسلطانية وقرية كفر عايا في حمص، ومدينة كفر زيتا بحماة، وأحياء درعا البلد ومدن وبلدات محجة والمزيريب وداعل وخربة غزالة والغارية الشرقية والغارية الغربية، وجبل الزاوية بإدلب، وبلدة الخريطة ومدينة الميادين وأحياء مدينة دير الزور، ومدينة الطبقة وبلدة المنصورة بالرقة، ومخيم الفلسطينيين في بلدة الهول بريف الحسكة.

وبث ناشطون صورا للطيران المروحي وهو يقصف مساء الاثنين بالبراميل المتفجرة قرى ربيعة والريحانية وعطيرة وعين العشرة في جبل التركمان بريف اللاذقية، كما أكدت لجان التنسيق المحلية أن القصف استهدف قرى سلمى وكنسبا في المنطقة.

إغاثة ولجوء
على الصعيد الإنساني، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) الاثنين أنها باشرت عملية واسعة في سوريا لتأمين إمدادات مياه الشرب لأكثر من 10 ملايين شخص، أي نحو نصف السكان.

وقال ممثل اليونيسف في سوريا يوسف عبد الجليل إن هناك انخفاضا شديدا في إمدادات الكلور بسوريا، مشيرا إلى أن العملية تجري بالتنسيق مع وزارة المياه والهلال الأحمر السوري اللذين يعملان ضمن سلطة النظام.

وفي الأثناء، ذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أن 1600 سوري لجؤوا في الساعات الأخيرة عن طريق معبر باب الهوى إلى تركيا، وأن المئات تجمعوا في القرى الحدودية ريثما يستطيعون الوصول إلى المعابر.

وفي لبنان، أعرب وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور عن خشيته من أن يؤدي تدفق المزيد من اللاجئين نحو بلاده إلى حدوث انفجار اجتماعي واقتصادي.

وأشار أبو فاعور إلى تزايد الضغوط الأمنية بسبب وجود أكثر من 220 ألف نازح في 700 موقع في لبنان الذي يعاني انقساما سياسيا بشأن الثورة السورية، كما تحدث عن ضغوط اجتماعية بسبب اللاجئين، ومنها ظاهرة أطفال الشوارع والتسول والزواج المبكر للفتيات السوريات.

اعربت الخارجية الأميركية أمس الاثنين عن دعمها للمبادرة التي أطلقها رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد معاذ الخطيب للحوار مع نظام الرئيس بشار الأسد، رافضة في الوقت نفسه حصول الرئيس السوري على أي حصانة.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند "إذا كان لدى نظام (دمشق) أدنى اهتمام (بصنع) السلام، فيتعين عليه الجلوس والتحدث الآن مع الائتلاف السوري المعارض، وسندعم بقوة دعوة الخطيب".
واستخدمت نولاند مرة أخرى التعبير نفسه الذي تردده واشنطن التي تطالب برحيل الأسد قبل أي عملية انتقالية سياسية في سوريا. وقالت "نقول منذ وقت طويل إن الذين تلطخت أيديهم بالدماء في سوريا يجب أن يحاسبوا، لكن على الشعب السوري أن يحدد الطريقة التي سيحاسبون بها".
وأضافت "لا أعتقد أن الخطيب من خلال ما قاله كان يفكر في أنه يجب أن تكون هناك حصانة" للمسؤولين السوريين ولبشار الأسد.

مبادرة الخطيب
وعرض رئيس الائتلاف السوري المعارض الاثنين إجراء مفاوضات مع فاروق الشرع نائب الرئيس السوري ممثلا عن نظام دمشق، سعيا وراء مخرج سلمي للنزاع الدامي الذي يمزق البلد منذ مارس/آذار 2011.
والشرع (73 عاما) -الذي سبق وأن طرح اسمه من قبل كل من الجامعة العربية والأمم المتحدة وتركيا، ليحل محل بشار الأسد في حال التوصل إلى عملية انتقالية تفاوضية- أعلن في ديسمبر/كانون الأول أنه يؤيد حل النزاع عن طريق الحوار، مؤكدا أن خيار الحسم العسكري الذي اختاره الأسد لن ينجح.
أما الخطيب فأكد أن هدف المبادرة التي أطلقها هو ضمان زوال النظام القائم في سوريا بأقل الخسائر وأخف الأضرار، مطالبا النظام بتقديم بوادر حسن نية حتى تجد صدى إيجابيا لدى المعارضة التي ستضمن له "الرحيل بسلام".
وفي تصريحات للجزيرة، أكد الخطيب أن الأمر المتفق عليه بين جميع أطياف المعارضة السورية هو السعي للحد من الخسائر البشرية والدمار الذي يلحق بسوريا مع استمرار الأزمة، وأشار إلى أن المبادرة التي تقدم بها في وقت سابق تهدف إلى رحيل النظام، وقال إنها شكلت محور المحادثات التي جمعته مؤخرا بالمسؤولين الإيرانيين والروس، وأوضح أن الطرفين أبديا تفهما لمطالب المعارضة.
وأضاف أنه نقل في لقائه بوزير الخارجية الإيراني علي صالحي مطالبة المعارضة لطهران بالكف عن دعم النظام السوري، ورفضها تحويل الأزمة السورية إلى صراع بين السنة والشيعة، إضافة إلى دعوة طهران للمساهمة في البحث عن حل يجنب سوريا مزيدا من الدم والخراب.
واعتبر الخطيب أن التفاوض مع النظام ليس خيانة، ولكنه يظل وسيلة من أجل تجنيب البلاد مزيدا من الخسائر وسقوط عدد أكبر من الضحايا. ووجه رسالة إلى الأسد قال فيها "إن البلاد معرضة للخطر الشديد، ولذلك أطلب منك الابتعاد عن توحشك والنظر إلى عيون أطفالك قبل أن تنام، لتستعيد جزءا من إنسانيتك التي ستدفعنا نحو الحل".
وحول الخطوات القادمة التي قد تلجأ إليها المعارضة، قال الخطيب إن الائتلاف يبحث اتخاذ عدد من الخطوات، ومن بينها إعلان حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات، غير أن ذلك يبقى مرهونا بطبيعة رد فعل النظام السوري على المبادرة المقدمة إليه.

موقف إيران
في غضون ذلك، دعا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى "تفاهم وطني" بين السوريين، مؤكدا أن "الحرب ليست هي الحل"، وشدد -في تصريحات تليفزيونية- على أن الشعب السوري وحده هو من يحدد من يبقى ومن يرحل من خلال الانتخابات الحرة، بشرط استتباب الأمن.
وتأتي تصريحات نجاد بعد ساعات من إعلان وزير خارجيته علي أكبر صالحي أن بلاده "ستواصل المحادثات مع المعارضة السورية"، بعد اجتماع نهاية الأسبوع بين صالحي ورئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب في ألمانيا.
ونفى صالحي إمداد بلاده نظام الأسد بمقاتلين إيرانيين، مؤكدا أن الجيش السوري "كبير بشكل كافٍ، ولا يحتاج إلى مقاتلين من الخارج".
وفي السياق نفسه، أكد وزير الخارجية المصري أنه كلما طال أمد النزاع والأزمة في سوريا طال الدمار والقتل وسفك الدماء والمعاناة واللاجئين، مشيرا إلى أن سوريا تدمر الآن بشريا ومادياً.
وشدد عمرو -خلال رده على أسئلة المحررين الدبلوماسيين على هامش الاجتماع التحضيري للقمة الإسلامية- على أن مصر تهمها وحدة سوريا وأراضيه والنسيج الاجتماعي السوري، مؤكدا أن الحل العسكري لن يجدي مقارنة بالحل السياسي الذي يضمن انتقالا منظما ومحكوما إلى سوريا الجديدة.
 

.
2013
                    الشهر 2 الشهر 1
2012
الشهر 1 الشهر 3 الشهر 4 الشهر 5 الشهر 6 الشهر 7 الشهر 8 الشهر 9 الشهر 10 الشهر 11    

2011

الشهر11 الشهر10 شهر أيلول9 شهر آب8 شهر تموز7 شهر حزيران6

أخبار أشهر آذار + شهر نيسان + شهر أيار

    شارك الخبر في صفحتك على فيسبوك   الشهر12    
 

أخبار السنة الأولى من الثورة السورية يوماً بيوم 2011

Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye    © جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي
 Kurdistana Binxetê كردستان سوريا    Kurdistan Syrien