للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 


 

 

.
.

K.B.X.29.04.10

ما يخص "ســـوريا " لعام 2011 م

 

تفاقم الأزمة الإنسانية في درعا: 42 قتيلاً منذ الاثنين والأهالي يسكبون الكحول على الجثث المحفوظة في شحنات تبريد لتخفيف الرائحة
ماهر الأسد أطلق النار على فاروق الشرع وصفع بثينة شعبان

كشفت معلومات خاصة لـ"السياسة" أن شقيق الرئيس السوري ماهر الأسد أطلق النار على نائب الرئيس فاروق الشرع بعد جدل حاد بشأن المجازر التي ارتكبتها قوات الأمن, كما صفع المستشارة الرئاسية بثينة شعبان متهماً إياها برفع سقف التنازلات من قبل النظام من خلال حديثها عن الإصلاحات, ما يؤشر على عمق الخلافات داخل القيادة التي تواجه أيضاً موجة استقالات جماعية من "حزب البعث", وسط تفاقم الأزمة الإنسانية في درعا.
ووفقاً للرواية التي كشفتها ل¯"السياسة" مصادر خاصة, فإن نائب الرئيس فاروق الشرع ندد بشدة بممارسات الأجهزة الأمنية في الصنمين القريبة من درعا أواخر الشهر الماضي, وذلك خلال اجتماع مع رئيس الاستخبارات آصف شوكت وشقيق الرئيس ماهر الأسد وهو ضابط كبير في الجيش برتبة عميد يقود الحرس الجمهوري وفرقاً خاصة.
ورداً على دعوة الشرع إلى محاسبة المسؤولين عن قتل أطفال في الصنمين, قال شوكت إنهم كانوا يحاولون الاستيلاء على الأسلحة من أحد المراكز الأمنية, فرد الأول متسائلاً: "من يصدق هذه الرواية"?
عندها ارتفعت حدة التوتر, وأقدم شوكت على صفع الشرع قائلاً له: "اخرس يا درعاوي", قبل أن يسحب ماهر الأسد مسدسه ويطلق النار على الشرع متوجهاً إلى شوكت بالقول: "هكذا يتم التعامل معه".
وبحسب المعلومات المستقاة من مصادر متقاطعة, أصيب الشرع بجروح بالغة نقل على إثرها إلى المستشفى حيث تلقى العلاج, قبل أن يظهر مرغما بعد أيام على شاشة التلفزيون الرسمي لثوان معدودة مستقبلاً وفداً صينياً في مكتبه, في محاولة للتغطية على محاولة قتله.

بثينة
وأفادت المعلومات أن المستشارة الرئاسية بثينة شعبان باتت فعلياً "خارج الخدمة" حيث تم إقصاؤها من منصبها, اثر خلاف حاد مع ماهر الأسد الذي صفعها على وجهها بعدما أبدى غضبه الشديد من مؤتمرها الصحافي في بداية الأزمة الذي أعلنت خلاله عن عزم الرئيس بشار الأسد على إجراء اصلاحات, معتبراً أنها رفعت سقف التنازلات من قبل النظام ما أدى إلى تصاعد التحركات الاحتجاجية, وفقاً لرأي ماهر الأسد.

استقالة 233 بعثياً
في موازاة ذلك, لايزال نائب وزير الخارجية فيصل المقداد مجهول الإقامة ولم يعرف ما إذا كان مسجوناً أم فر إلى خارج البلاد, وسط معلومات عن رفضه تولي حقيبة وزارية (تردد أنها الخارجية) في الحكومة الجديدة التي شكلها عادل سفر منتصف الشهر الجاري.
وفي مؤشر على تصاعد الأزمة سياسياً, أعلن 233 عضواً في حزب البعث الحاكم استقالاتهم, 30 في منطقة بانياس (شمال غرب) و203 في منطقة حوران (درعا وجوارها) بجنوب البلاد, احتجاجاً على القمع الدامي للمتظاهرين من قبل أجهزة الأمن.

أزمة إنسانية
وفي درعا التي اقتحمتها الدبابات والمدرعات الاثنين الماضي, ارتفعت حصيلة القتلى إلى 42 على الأقل خلال 3 أيام, فيما تفاقمت الأزمة الإنسانية نتيجة النقص الحاد في المياه والأدوية والغذاء إضافة إلى استمرار قطع الكهرباء والاتصالات.
وأكد ناشط من درعا ل¯"السياسة", أمس, أن شابة تبلغ من العمر 17 عاماً من عائلة أبازيد قتلت برصاص القناصة مساء أول من أمس, أثناء نقلها المياه في أحد مناطق درعا الجنوبية, مناشداً المنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي التدخل الفوري لإنقاذ الأهالي الذين يعانون من أزمة إنسانية حادة.
من جهته, قال الناشط الحقوقي عبد الله أبا زيد لوكالة "فرانس برس" ان "الوضع يزداد سوءاً (في درعا) ولم يعد لدينا دواء أو غذاء أو كهرباء ولا حتى حليب الأطفال, والكهرباء ما زالت مقطوعة كما اننا من دون مياه".

جثث في شاحنات
وأكد أن "حصيلة القتلى منذ الاثنين الفائت بلغت 42 شهيداً", مشيراً الى أن "عائلاتهم لم تتمكن من دفنهم لأن قوات الأمن تطلق النار على اي شخص يتوجه لمقبرة الشهداء" التي يسيطر عليها الجيش.
وقال أحد السكان "الشهداء محفوظون في شاحنات تبريد تستخدم عادة في نقل المنتجات لكنها لا تستطيع التحرك لان الجيش يطلق النار بشكل عشوائي, نسكب الكحول على الجثث لتخفيف الرائحة".

طيران وانشقاق
واشار أبا زيد الى سماع اطلاق نار في المدينة خلال قيام طائرة بالتحليق في سماء المدينة, وقال "اعتقد انها طائرة استطلاع".
وأكد حصول عمليات انشقاق جديدة في الجيش, مشيراً الى أن بعض جنود الفرقة الخامسة التحقوا بالسكان للدفاع عنهم في وجه عناصر قوات الأمن السورية.
من جهته, دعا متحدث باسم ناشطين ومعارضين سوريين من مقر اقامته في لندن الجيش الى "حماية والدفاع عن السكان المدنيين ضد القمع الوحشي وعمليات القتل التي تقوم بها قوات الامن السورية".
وقال أسامة منجد "نحن نأمل ان يكون لدى بشار الاسد عقل انساني من اجل وقف هذه المذبحة, وإلا فإن الجواب سياتيه من الشارع غداً الجمعة, حيث سيقوم مئات الآلاف من الاشخاص بالخروج في تظاهرات ضده وضد نظامه ولمطالبته بالرحيل".
وكان "شباب الثورة السورية" دعوا على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" "الى "جمعة الغضب" والقيام بمظاهرات ضد النظام وللتضامن مع درعا.

حمام دم
في سياق متصل, أعلنت المنظمة السورية لحقوق الانسان "سواسية", أمس, أن قوات الأمن قتلت 500 مدني على الأقل منذ بدء الاحتجاجات في 15 مارس الماضي, مؤكدة أن الآلاف اعتقلوا وان العشرات فقدوا بعد اندلاع التظاهرات.
وناشدت المنظمة, في بيان, كل الحكومات المتحضرة اتخاذ اجراء لوقف حمام الدم في سورية وكبح جماح النظام ووقف ما يقوم به من عمليات قتل وتعذيب وحصار واعتقالات.
وبعد تأكيد أن لديها أسماء 500 شخص على الأقل تأكد مقتلهم حتى الآن, اعتبرت المنظمة أن النظام السوري يستمر في حملته المنظمة لقتل أبناء الشعب من دون رادع, معتبرين أن قصف مدينة درعا بالدبابات يمثل "جريمة ضد الانسانية".
السياسة
 

 

للإضطلاع على ما يخص ســوريا لعام 2011
 

للإضطلاع على ما يخص معاناة الشــعب الكردي

  f شارك الخبر في صفحتك على فيسبوك
Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye    © جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي
 Kurdistana Binxetê كردستان سوريا    Kurdistan Syrien

 


لاضطلاع على مخاطر هذا المرسوم يرجى المتابعة