للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 


 

 

.
.

K.B.X.25.04.10

ما يخص "ســـوريا " لعام 2011 م

انباء عن سقوط قتلى في درعا السورية بعد اقتحامها من قبل قوات الامن

نقلت وكالات الأنباء عن شهود عيان تأكيدهم دخول وحدات من قوات الامن السورية المدعومة بمدرعات ودبابات فجر الاثنين 25 ابريل/نيسان مدينة درعا والقيام بمداهمات وإطلاق العيارات النارية بشكل عشوائي، مما ادى الى سقوط عدد من القتلى.

وقال الشهود إن قوة كبيرة قوامها عدة آلاف عنصر يرتدي بعضهم زي الجيش السوري وآخرون زيا أسود اقتحموا المدينة في الساعة الرابعة والنصف فجرا وبدأت بإطلاق النار عشوائيا، حسب قولهم. كما افادت وكالة "فرانس بريس" بانقطاع التيار الكهربائي ومعظم خطوط الاتصالات في درعا.

وفي تطور آخر قالت "رويترز " ان قوات الامن تداهم بلدة دوما قرب دمشق.

هذا وكان آلاف من سكان درعا شاركوا يوم الاحد في مراسم تشييع ضحايا قمع الاحتجاجات ضد الحكومة ، كما شهدت المدينة مظاهرات جديدة للمطالبة بتعديل الدستور، غير انها جرت دون اي تدخل عسكري.

يأتي ذلك في وقت دعت فيه منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية الدولية إلى فتح تحقيق في الحملة التي شنتها قوات الأمن السورية ضد المحتجين السوريين في عدد من المدن. وطالبت المنظمة كذلك كلا من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على المسؤولين السوريين الذين أمروا باللجوء إلى العنف، كما دعت النظام السوري الى ضبط النفس و"بدء حوار حقيقي حول الاصلاحات الديموقراطية".

وتعليقا على آخر تطورات الاوضاع قال الدكتور جورج جبور المحلل السياسي السوري عضو مجموعة "اللا عنف" لـ"روسيا اليوم" ان "السوريين محكومون بالحوار الوطني"، مضيفا ان مجموعة "اللا عنف" تبذل جهودها قدر ما تستطيع ان تؤثر في الاوضاع الراهنة لوقف العنف. وفي الوقت ذاته لم يؤكد جبور ولم ينف صحة الانباء عن سقوط قتلى في اشتباكات بدرعا ودوما، موضحا ان اذاعة دمشق لم تذكر شيئا عن هذا الموضوع اليوم الاثنين.

الولايات المتحدة تخطط لفرض عقوبات على مسؤولين سوريين على خلفية استخدام العنف ضد المتظاهرين

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الامريكية في عددها الصادر يوم 24 ابريل/نيسان ان الادارة الامريكية تعمل على وضع مشروع أمر بتجميد اصول كبار المسؤولين السوريين ومنعهم من التعامل الاقتصادي مع الولايات المتحدة، وذلك على خلفية قمع المظاهرات ضد النظام. واكدت مصادر في الادارة الامريكية للصحيفة ان هذه العقوبات في حال تبنيها لن تضر بمصالح المسؤولين السوريين كثيرا، غير ان واشنطن تعول على ان البلدان الاوروبية تنضم الى هذه العقوبات، مما سيكون له تأثير اقتصادي اكبر على القيادة السورية.

ويتوقع ان تتخذ الادارة الامريكية قرارا حول فرض عقوبات مالية على سورية في غضون اسابيع قليلة قادمة.

وكالات

 

للإضطلاع على ما يخص ســوريا لعام 2011
 

للإضطلاع على ما يخص معاناة الشــعب الكردي

  f شارك الخبر في صفحتك على فيسبوك
Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye    © جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي
 Kurdistana Binxetê كردستان سوريا    Kurdistan Syrien

 


لاضطلاع على مخاطر هذا المرسوم يرجى المتابعة