للمعرفة القبلة وأوقات الصلاة

 


 

 

.
.

K.B.X.13.04.10

ما يخص "ســـوريا " لعام 2011 م

شبيحة" النظام وعناصر المخابرات جمعوا رجالاً وأولاداً في أرض خالية وأجبروهم على ترديد هتاف "بالروح بالدم نفديك يا بشار " وبانياس تتحول "سجناً كبيراً" وتعاني نقصاً في الخبز والوقود ورصاص "كزخ المطر" في هجوم عشوائي على قرية مجاورة لها..

دمشق - ا ف ب, رويترز: شدد الجيش السوري, أمس, حصاره على مدينة بانياس الساحلية شمال دمشق, فيما تعرضت قريتا البيضة وبيت جناد المجاورتان لها لإطلاق نار كثيف من قبل قوات الأمن ورجال مسلحين أوقع خمسة جرحى على الاقل.
وأفاد شهود عيان أن قرية البيضة الواقعة جنوب شرق بانياس تعرضت لاطلاق نار كثيف من قبل قوات الأمن ورجال مسلحين, أدى إلى إصابة خمسة أشخاص على الأقل.
وقال أحدهم ان "القرية تتعرض لهجوم بالرشاشات بشكل عشوائي من قبل قوى الامن والشبيحة", وهو تعبير يطلقه المحتجون السوريون على مسلحين مدنيين من أنصار النظام, فيما أضاف آخر "الرصاص على البيضة مثل زخ المطر".
وأكد ناشط ان بعض سكان القرية يملكون أسلحة, مشيراً إلى اندلاع مواجهات مسلحة, وسط عجز سيارات الإسعاف عن دخول القرية لنقل المصابين.
كما قامت قوات الامن والمسلحون "باعتقال العشرات رجالاً وأولاداً وجمعتهم في أرض خالية داخل القرية وأجبرتهم على ترديد هتاف بالروح بالدم نفديك يا بشار".
وقال ناشط حقوقي "يرجح ان يكون سبب الهجوم عزم السلطات على اعتقال أنس الشهري المتحدر من البيضة" مع معاونين له, في اشارة إلى أحد أبرز قادة الاحتجاجات في بانياس.
ونتيجة تشديد الحصار, بدأت بانياس تشهد أزمة خبز نتيجة انقطاع التيار الكهربائي الذي عطل عمل المخابز.
وقال أنس الشهري ان "قوات حفظ النظام والجيش ما زالا يحاصران المدينة ونحن لا ندري ماذا يحضرون لنا", مشيرا الى "نقص في مادة الخبز في المدينة والى انقطاع التيار الكهربائي وانعدام الاتصالات الهاتفية في اغلب الاحيان".
وقال احد الشهود ويدعى عبد الباسط (فني كهرباء) "ان الوضع صعب للغاية في بانياس لقد أعاد الجيش انتشاره عند مداخلها, كما قامت قوات الامن وشبيحة النظام باعتقالات عدة", مضيفا "لا حياة في المدينة والمحلات التجارية مغلقة".
وذكر احد التجار ويدعى ياسر "أن بانياس محاصرة بالدبابات فلا احد يمكنه الخروج او الدخول, لقد اصبحت كالسجن", مضيفاً "لم نعد نجد خبزاً في بانياس, لقد تمكن البعض من جلب بعض الخبز من طرطوس (40 كلم جنوب بانياس) الا ان ذلك ليس كافيا", لافتا الى ان "محطات الوقود مغلقة".
واعتبر ان "من قتل عناصر الجيش هم عناصر الأمن لانهم رفضوا الاعتداء على المدينة", في اشارة الى مقتل تسعة عناصر من الجيش السوري الاحد الماضي وإصابة عدد اخر بجروح في "كمين مسلح" على طريق بانياس حسب ما ذكرت وكالة الانباء الرسمية "سانا".
من جهته, قال خطيب احد مساجد بانياس الشيخ محمد "لقد نقلت عدة عائلات نساءها واطفالها الى القرى المجاورة", مشيرا الى انهم "يسكنون في حي راس النبع الذي استهدفه إطلاق النار الصادر من منطقة القوز", مؤكداً أيضاً ان "مخابز المدينة لم يعد لديها خبز".
وفي شمال سورية, تظاهر "نحو 700 شخص" في منطقة عين العرب (160 كلم شمال شرق حلب) بعد ظهر امس, مطلقين هتافات "تنادي بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وحريات الاحزاب".
وأفاد رئيس اللجنة الكردية لحقوق الانسان (الراصد) رديف مصطفى أن "قوات الامن لم تتدخل لتفريق التظاهرة", التي جاءت تلبية لدعوة وجهتها مجموعة على موقع "فيسبوك" الى التظاهر من جديد مساء امس في "كافة انحاء سوريا الحرة" وفاء "لدماء الشهداء والجرحى والمعتقلين".
وذكر نص الدعوة "سنخرج وفاء لكل الشهداء والمعتقلين ووفاء لمطالبنا السلمية التي انطلقت منذ اليوم الأول للثورة, سنخرج بعد السادسة مساء (أمس) في كل المناطق والمحافظات السورية لنقول اننا مستمرون ولا مجال للعودة الى الوراء".
واضافت الدعوة "سنعلن وفاءنا لدرعا وبانياس ودوما والمعضمية واللاذقية وكل المدن السورية, اليوم سنقول دم الشهداء ما بيروح هباء".
واشار المنظمون الى ان "ملامح قضيتنا واضحة للجميع, ثورة شعبية من الشعب والى الشعب, مطالبها محقة ولا يختلف عليها شريف وطريقها السلمية وهدفها الحرية وسنصل لها رغم الظالمين".
من جهة أخرى, دانت ست منظمات حقوقية سورية "باقوى العبارات", أمس, "الاعتداء الآثم" الذي استهدف الأحد الماضي, وفقا للرواية الرسمية, وحدة من الجيش بالقرب من مدينة بانياس, وطالبت السلطات بالكشف عن هوية الفاعلين وتقديمهم الى القضاء والعمل على وقف دوامة العنف.
ودعت المنظمات إلى "تشكيل لجنة تحقيق قضائية محايدة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له وعن المسؤولين عن وقوع ضحايا (قتلى وجرحى) سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين وإحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم".
 

 
للإضطلاع على ما يخص ســوريا لعام 2011
 

للإضطلاع على ما يخص معاناة الشــعب الكردي

  f شارك الخبر في صفحتك على فيسبوك
Çapkirin ji Hiqûqê Kurdistanabinxeteye    © جميع حقوق الطبع محفوظة لدى كردستانا بنخَتي
 Kurdistana Binxetê كردستان سوريا    Kurdistan Syrien

 


لاضطلاع على مخاطر هذا المرسوم يرجى المتابعة